الجيش الأميركي يعتقد بقرب اندلاع حرب وشيكة شاملة

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

واشنطن- يعتقد ما يقرب من نصف العسكريين الأميركيين أن بلادهم ستشارك قريباً في حرب شاملة، حسبما أظهرت دراسة استقصائية قامت بها صحيفة " ميلتري تايم" الأميركية المتخصصة بالشؤون العسكرية.
ووفقا للدراسة، فإن 46 % من الجنود الأميركيين يعتقدون أن بلادهم ستشارك في حرب شاملة خلال العام المقبل. ووفقا لمسح سابق أجري في أيلول (سبتمبر) 2017، فإن 5 % فقط من العسكريين الأميركيين عبروا عن هذا الرأي. ويعتقد نصف الجنود الذين شملهم الاستطلاع أن بلادهم لن تنجر إلى صراع عسكري خطير في العام المقبل. وكانت هذه النسبة أعلى في آخر مسح أجري في أيلول (سبتمبر )2017 إذ بلغت 67 %.
ويرى غالبية المستطلعين (71 %)، أن روسيا ستكون على الأرجح هي الخصم الرئيس في حرب محتملة، تليها الصين (69 %) في المرتبة الثانية. وفي العام 2017، كان 53 % من الجنود الأميركيين يعتقدون أن الحرب القادمة ستكون مع روسيا، و45 % يرون أنها ستكون مع الصين، إضافة إلى ذلك، فإن الغالبية الساحقة من العسكريين الأميركيين تعتقد أن التهديد الرئيس للأمن القومي للولايات المتحدة هو الإرهاب السيبراني (89 %) وفي رأيهم، فإن الجيش الأميركي غير مستعد لصد هجمات في الفضاء السيبراني (هجمات الإنترنت).
كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن الجيش الأميركي لم يعد يرى في كوريا الشمالية تهديدا خطيرا، وذلك بسبب سياسة دونالد ترامب فيما يتعلق بالتفاهم مع بيونغ يونغ حول نزع سلاحها
 النووي.-( وكالات)

التعليق