الجولة 6 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم

الوحدات يستعيد نغمة الفوز على حساب الأهلي.. والحسين يتغلب على شباب الأردن

تم نشره في الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الوحدات حسن عبد الفتاح يحاول تخطي ثنائي الأهلي ابراهيم الجوابرة (يمين) ومحمود شوكت - (تصوير: أمجد الطويل)

خالد المنيزل وعاطف البزور

عمان - إربد- إستعاد فريق الوحدات "ذاكرة الانتصارات"، بفوز مهم حققه على فريق النادي الأهلي بنتيجة 1-0، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ستاد عمان الدولي، في إطار منافسات الجولة السادسة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم،
وبذلك رفع الوحدات رصيده الى "8 نقاط"، فيما بقي رصيد الأهلي "5 نقاط".
وفي المباراة الثانية، التي أقيمت على ستاد الحسن في مدينة إربد، تغلب فريق الحسين إربد على ضيفه فريق شباب الأردن بنتيجة 2-0، ليرفع الحسين رصيده الى "9 نقاط"، فيما تجمد رصيد شباب الأردن عند "13 نقطة".
الوحدات 1 الأهلي 0
بدأ الوحدات المباراة مهاجما، واندفع لاعبوه بقوة نحو مرمى الأهلي، وكاد أن يسجل هدفا مبكرا من دربكة أمام مرمى الأهلي، لكن محمد خاطر حارس الأهلي أبعد الكرة بقبضة يده داخل الملعب، وتسلم أدهم القرشي كرة من الميمنة وارسلها أمام مرمى الأهلي وصلت إلى احمد الياس الذي سددها أرضية سيطر عليها حارس الأهلي، وفي المقابل اعتمد الأهلي على تمتين دفاعه من خلال تمركز لاعبي الوسط في أماكنهم والعودة قليلا للخلف لزيادة التفاضل العددي في حالة استحواذ الوحدات على الكرة، وجاءت أولى هجمات الأهلي وأخطرها من الميمنة عندما تسلم أنس الجوابرة الكرة وحاور كل من في طريقه، وعكس كرة بالمقاس على رأس محمود زعترة الذي سددها بجانب القائم الأيسر لحارس الوحدات ثامر صالح، رد عليه انس العوضات بكرة مماثلة بجانب القائم الأيمن لمرمى الأهلي، ومارس الجوابرة هوايته من جديد حينما انطلق من الميمنة وتلاعب بدفاعات الوحدات وعكس كرة بديعة إلى محمود زعترة أمام المرمى لكن الأخير سدد الكرة بجانب القائم الأيسر، ونجح لاعب الوحدات عمر قنديل من فك شيفرة دفاعات الأهلي وأرسل كرة أرضية وصلت إلى العوضات المندفع من الخلف الذي سددها أرضية زاحفة سيطر عليها محمد خاطر ببراعة لتواجده بنفس الزاوية اليسرى لمرمى الأهلي، بعد ذلك انحصر اللعب وسط الملعب لمدة عشر دقائق دون تهديد حقيقي للمرميين، قبل أن ينشط الوحدات بعد ذلك، حيث سدد الواعد الجديد احمد ثائر كرة قوية انحرفت قليلا عن المرمى لملامستها مدافع الأهلي محمد عاصي، تبعه أدهم القرشي برأسية أخرى سيطر عليها حارس الأهلي محمد خاطر ببراعة، وعاد أنس العوضات من بعيد في الوقت بدل الضائع ليرسل كرة ارضية زاحفة من الميسرة مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى الأهلي، ليعلن الحكم بعدها نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
تبديلات مؤثرة وهدف
غير فريق الأهلي من أسلوب لعبه في الشوط الثاني، بزيادة فاعلية هجومه بثلاثة لاعبين بدلا من واحد، الأمر الذي منح لاعبي وسطه حرية الإنطلاق للمواقع الأمامية لفريق الوحدات، وأرسل محمود شوكت كرة مباشرة على رأس احمد أبو حلاوة الذي صوب بجانب القائم الأيمن لمرمى الوحدات، وعلى الجانب الآخر تبادل احمد ثائر وأنس العوضات الكرة ليواجه الأخير المرمى ويصوب بقوة لكن حارس الأهلي محمد خاطر أبعدها على حساب ركنية، وعاد حسن عبدالفتاح وسدد كرة اخرى فوق العارضة، وأشرك الوحدات سعيد مرجان بدلا من حسن عبدالفتاح، وتحرك الوحدات بضغط متواصل ولم تفلح كافة محاولات اللاعبين أنس العوضات  ورجائي عايد في اختراق دفاعات الأهلي التي كانت حاضرة امام الحارس محمد خاطر، وحاول الوحدات استثمار تقدم الأهلي وبدأ ينقل الكرات عبر الأطراف للوصول لمرمى الأهلي، ونجح الأخير في الرد السريع من خلال انطلاقة إبراهيم الجوابرة بالكرة من الميمنة ليتم عرقلته من قبل احمد ثائر قبل عكس الكرة أو التسديد المباشر، ونجح الوحدات في التمركز في ملعب الأهلي بغية تحقيق هدف التقدم، ومرر احمد الياس كرة الى سعيد مرجان الذي تلكأ في التسديد، تبعه العوضات بكرة مماثلة، وأثمر عن تبديلات مدرب الوحدات قيس اليعقوبي، بإشراك ورد سلامة مكان أنس حماد، لينجح الوحدات في التسجيل عندما تسلم البديل ورد سلامة الكرة ومررها إلى بهاء فيصل الذي استدار وصوب أرضية على يسار حارس الأهلي عند الدقيقة 83، وعاد بهاء من جديد ليرسل كرة اخرى علت العارضة، ولم تفلح محاولات الأهلي بالتعديل ليعلن الحكم نهاية اللقاء بفوز الوحدات 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 1 الأهلي 0
الأهداف: سجل للوحدات بهاء فيصل د.83.
العقوبات: انذار الحكم لبهاء فيصل (الوحدات).
الملعب: ستاد عمان الدولي.
الحكام: أدهم مخادمة، أيمن عبيدات، محمد كنعان، معتز الفراية.
مثل الوحدات: ثامر صالح، أدهم القرشي (صالح راتب) أحمد ثائر، عبيدة السمارنة، أحمد الياس، عمر قنديل، كارلوس، رجائي عايش، أنس حماد (ةرد سلامة)، بهاء فيصل، حسن عبدالفتاح (سعيد مرجان).
مثل الأهلي: احمد خاطر، خالد الردايدة، ابراهيم الجوابرة، يزن دهشان، محمد عاصي، حازم جودت، احمد أبو حلاوة، وليد زياد، محمود شوكت، محمود زعترة (تامر صوبر)، محمد العدوان (عبدالله الحربي).
الحسين 2 شباب الاردن 0
طالت فترة جس النبض بين الفريقين، وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين، خصوصا مع إنشغال الطرفين في محاولة السيطرة على منطقة العمليات، لتغيب الإثارة عن المواجهة في الدقائق الأولى، وليظل حارسا المرمى متفرجين لفترات طويلة باستثناء تسديدة وحيدة من بلال الداود أمسكها عامر شفيع بحضور.
مع مرور الوقت دانت الأفضلية للاعبي الحسين على مجريات اللعب، من خلال تحركات محمد العلاونة وسمير رجا وباترك ومحمود طالب وبلال الداود، والتقدم لدعم تحركات رأس الحربة الوحيد ديمبا، ليهددوا مرمى عامر شفيع بالعديد من الكرات العرضية لكن بدون خطورة كبيرة.
في الجانب الآخر، حاول لاعبو الشباب التمركز في منطقتهم الدفاعية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة في محاولة للاعتماد على سرعة انطلاقات زيد جمال ويوسف النبر وكبالينجو، لكن شباب الأردن لم يهدد مرمى الحسين بأي كرة، فيما واصل الحسين سيطرته وانطلاقاته الهجومية، ليرسل العلاونة كرة داخل المنطقة احدثت دربكة قبل أن تصل إلى ديمبا الذي سددها بقوة داخل الشباك هدف التقدم للحسين د.18.
بعد الهدف حاول لاعبو الشباب تعديل النتيجة، عبر التقدم نحو مرمى الحفناوي، وكاد النبر أن يفعلها لكن المدافع علاء حريما ابعد الكرة قبل أن تبلغ الشباك، لتظل الأفضلية والخطورة للشباب خاصة مع تقدم الرازم وعمران ومحمد مصطفى للإسناد في الأمام وزيادة الضغط على دفاعات الحسين التي بقيت صامدة ومتماسكة وبجهود مضاعفة من عامر علي وعلاء حريما ورفاقهم، ومع اندفاع شباب الأردن للأمام حاول فريق الحسين استغلال المساحات من خلال الهجمات السريعة، وكاد ديمبا أن يعزز النتيجة لكن كرته اخطأت الشباك، لتبقى المحاولات الشبابية قائمة لكنها لم تسفر عن شيء لينتهى الشوط "حسينيا" بهدف دون مقابل.
تعزيز "أصفر"
واصل شباب الأردن اندفاعه مع بداية الشوط الثاني، حيث كثف لاعبوه محاولاتهم نحو مرمى الحفناوي، فكانت أخطر الفرص حينما سدد يوسف النبر الكرة بقوة ابعدها الحفناوي على حساب ركنية.
أحس مدرب الحسين بلال اللحام بحراجة الموقف، فطالب لاعبيه بالتحرر من المواقع الدفاعية والتقدم لمبادلة الخصم الهجوم، ليتحسن أداء الفريق لكن بدون تشكيل خطورة على مرمى عامر شفيع باستثناء تلك الهجمة التي قادها الداود وأبطل شفيع مفعولها وسط مطالبة من فريق الحسين وجماهيره بركلة جزاء، بينما ظهر التعب على لاعبي الشباب وهدأ إيقاع الفريق، حيث انحسرت العابهم في وسط الميدان مع طلعات هجومية متقطعة لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى الحفناوي.
قبل أن ينشط شباب الأردن في الدقائق الأخيرة، حيث سدد كبالينجو كرتين في غاية الخطورة ابعدهما الحفناوي ببراعة، وعاد كبالينجو وقدم فاصلا مثيرا من المراوغة وسدد كرة اخطأت الشباك بشكل غريب، قبل أن ينهي البديل أمية المعايطة أمل الشباب بالتعديل عندما تابع كرة ديمبا المرتدة من العارضة داخل الشباك د.89 في مرمى عامر شفيع هدف التأكيد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومثير لفريق الحسين وبهدفين نظيفين.
المباراة في سطور
النتيجة: الحسين 2 شباب الاردن 0
الاهداف: سجل للحسين ديمبا د.18، وأمية المعايطة د.89.
الحكام: أدار اللقاء عبدالرحمن شتيوي للساحة، وعاونه احمد مؤنس وفايز حسن للخطوط.
العقوبات: انذار لؤي عمران (شباب الأردن)
مثل الحسين: حمزة حفناوي، عامر علي، باتريك، سليمان العزام، علاء حريما، وعد الشقران، بلال الداود (أمية المعايطة)، سمير رجا (معاذ محمود)، محمود طالب، ديمبا، محمد العلاونة.
شباب الأردن: عامر شفيع، يوسف الألوسي، أحمد الصغير، مصطفى كمال، ورد البري، محمد مصطفى، محمد الرازم، زيد جمال (محمد عصام)، لؤي عمران، يوسف النبر(حسين عبيدات)، كبالينجو.

التعليق