مذكرة تفاهم للترويج للصناعة الوطنية

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من توقيع مذكرة التفاهم أول من أمس-( من المصدر)

عمان- الغد- أكد رئيس غرفة صناعة عمان، العين زياد الحمصي، أهمية دور التلفزيون الأردني بتسليط الضوء على القضايا الاقتصادية، وخاصة الصناعية، وتعريف المواطن الأردني بدور القطاع الصناعي في دعم الاقتصاد الوطني وتشغيل الأيدي العاملة المحلية.
ودعا الحمصي، خلال توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الأردني وغرفة صناعة عمان، في مبنى التلفزيون أول من أمس، بحضور عضو مجلس ادارة الغرفة ورئيس اللجنة المشرفة على حملة "صنع في الاردن" المهندس موسى الساكت  ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون فراس نصير، إلى زيادة البرامج التلفزيونية التي تركز على الصناعة الوطنية مع ضرورة تفعيل دور الفضائية الأردنية في الترويج للصناعة المحلية اقليميا ودوليا عن طريق بث برامج قصيرة عن الصناعات الأردنية المميزة والتركيز على جودتها.
وتتضمن مذكرة التفاهم بث التلفزيون الأردني لبرامج تركز على الصناعة الوطنية وعن أهداف حملة "صنع في الأردن" واستضافة صناعيين في مقابلات ولقاءات تلفزيونية واذاعية في البرامج الحوارية والنشرات الاقتصادية ونشر مجموعة من السبوتات التلفزيونية والأفلام الخاصة بالحملة في البرامج ذات العلاقة على شاشة التلفزيون، اضافة للترويج وتغطية الفعاليات والأنشطة التي تنظمها غرفة صناعة عمان والحملة.
من جانبه، بين نصير أن المؤسسة ترحب بالتعاون مع غرفة صناعة عمان وحملة "صنع في الأردن"، ضمن سياسة المؤسسة الهادفة الى تجسيد مبدأ المشاركة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص وتفعيل دورها في توعية المواطن بأهمية دعم الصناعات المحلية وشراء منتجاتها.
وبين المهندس الساكت أن المذكرة ستسهم في تأطير وتأسيس علاقة استراتيجية طويلة الأمد بين غرفة صناعة عمان والحملة ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون تهدف لتفعيل الدور الوطني لهذه المؤسسة العريقة في تسليط الضوء على الصناعات الأردنية وترويجها إعلاميا لزيادة الإقبال عليها، لتمكينها من مواجهة التحديات والمنافسة الشديدة في السوق المحلي وأسواق التصدير، إضافة إلى تقديم التسهيلات والحوافز للصناعيين الأردنيين للاعلان من خلال القنوات الإذاعية والتلفزيونية التي تشرف عليها.
وأضاف الساكت أن حملة "صنع في الاردن ستسعى ضمن مرحلتها المقبلة لتعزيز مفهوم الاعلام الصناعي ودوره في ترويج المنتج الأردني وذلك ضمن سياسة الحملة الهادفة إلى تسويق الصناعات الوطنية بما يمكنها من زيادة حصتها في أسواقها التقليدية وتمكينها من اختراق أسواق تصديرية جديدة، من خلال توجيه سلوك المواطنين وتوعيتهم بأهمية الاقبال على الصناعة المحلية وتفضيلهم لها على المنتجات المستوردة وتنمية الحس الوطني وأهمية الصناعة الوطنية في ضمان مستقبل أبنائهم.

التعليق