جمعية البيئة الاردنية تطلق حملة للوقاية من التسمم بالرصاص

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 10:11 صباحاً
  • مادة الرصاص (تعبيرية)

عمان - اطلقت جمعية البيئة الأردنية اليوم حملة الاسبوع الدولي للوقاية من التسمم بالرصاص ،بدعم من منظمة الصحة العالمية في منطقة عراق الامير .

وشدد رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب النائب وصفي حداد ،الذي رعى حفل الاطلاق ، على اهمية مثل هذه الحملات في التوعية بمخاطر التخلص من الرصاص على الانسان معربا عن استعداد اللجنة لدعم ومساندة الجمعية في تعزيز رسالتها التوعية بالحفاظ على البيئة والطبيعة والانسان .

وقال إن اللجنة قدمت توصياتها للحكومة تضمنت العديد من البنود التي تتعلق بتطوير السياحة وكيفية الحفاظ على البيئة لتحقيق التنمية المستدامة ، مثمنا الجهود التي تبذلها جمعية البيئة ومنظمة الصحة العالمية لتعزيز الوعي البيئي والصحي ، لما له من اثر كبير على الانسان والمحيط الذي يعيش فيه .

بدوره اشار رئيس الجمعية علي فريحات ان هذا النشاط التشاركي يأتي ضمن نهج الجمعية في التشبيك مع كافة المؤسسات والمنظمات والهيئات والجمعيات التطوعية بهدف تنظيم العمل لخدمة المصلحة العامة .

وبين ان الحملة تستمر حتى السباع والعشرين من الشهر الجاري ، مشيرا إلى أنه سيتم اقامة فعاليات من شأنها نشر الوعي اضافة الى تقديم النصح والتوعية بالطرق الكفيلة بتجنب التعرض لمادة الرصاص ،سواء داخل المنزل أو في المدرسة أو الشارع ، ناهيك عن تقديم شرح حول كيفية تأثير الرصاص على الجهاز العصبي عند الإنسان وخاصة الطفل.

واشار ان هذه الحملة تنظمها الجمعية بشكل مستمر وبدعم مباشر من منظمة الصحة العالمية ، لما لهذا لموضوع من اهمية لتوعية الافراد من التعرض للرصاص ، الذي اعتبرته منظمة الصحة العالمية جزء من أسبوع العمل الدولي الذي يقوده التحالف العالمي للتخلص من الطلاء الذي يحتوي على الرصاص ، وللوقاية على المستوى الدولي من التسمم بالرصاص مثمنا دور المنظمة وتعاونها الدؤوب مع الجمعية في تنفيذ البرامج والانشطة الهادفة .(بترا)

التعليق