الملك ينهي ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام (فيديو)

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:13 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 02:47 مـساءً
  • من لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني مع عدد من الشخصيات السياسية في قصر الحسينية

عمان- الغد- قال جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، إن الأردن قرر إنهاء الملحقين اللذين سمحا لإسرائيل باستخدام أراضي الباقورة والغمر.

وأضاف جلالته، خلال لقائه شخصيات سياسية في قصر الحسينية، أنه تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام.

وقال جلالته إن "الباقورة والغمر أراض أردنية وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".

وأشار جلالة الملك، خلال اللقاء، إلى أن موضوع الباقورة والغمر، الذي تم تناوله بشكل كبير، على رأس أولوياتنا منذ فترة طويلة، مؤكدا جلالته "أولوياتنا في مثل هذه الظروف الإقليمية الصعبة هي حماية مصالحنا، وعمل كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين".

وثمن الحضور القرار المهم بإنهاء العمل بالملحقين، الذي يعتبر قرارا وطنيا يخدم المصالح الأردنية العليا.

وتحدث الحضور، خلال اللقاء، عن عدد من القضايا المرتبطة بالشأن المحلي، منها الأوضاع الاقتصادية، والإصلاح السياسي، وسيادة القانون، لافتين إلى أهمية الأوراق النقاشية لجلالة الملك بهذا الخصوص. 

 كما تطرق إلى جملة من الملفات الإقليمية، خصوصا القضية الفلسطينية وتطورات الأزمة السورية، وما يبذله الأردن من جهود للتعامل مع أزمات المنطقة.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.

إلى ذلك كتب جلالة الملك تغريدة على صفحته الشخصية بـ"تويتر" جاء فيها: "لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين".

 

التعليق