إبداعات ومشغولات يدوية يحتضنها ‘‘ليدرز‘‘ احتفاء بالخريف

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من معروضات بازار "ليدرز العالمي" الذي أقيم مؤخرا - (الغد)

معتصم الرقاد

عمان- احتضن بازار "ليدرز العالمي" الذي أقيم احتفاء بفصل الخريف؛ إبداعات منزلية وأشغالا يدوية، وقطعا مميزة خطتها أياد مبدعة.
البازار الذي افتتحه رئيس غرفة تجارة الأردن، العين عيسى مراد، يوم الجمعة الماضي، ونظمته سمر أبو هنطش؛ قدم مجموعة من المشغولات توزعت بين الأدوات المنزلية والإكسسوارات والشموع والمأكولات وملابس للمحجبات وعباءات وغيرها العديد.
وقالت منظمة البازار أبو هنطش "إن البازار الذي يذهب ريعه لدعم الجمعية الأردنية للتوحد؛ قدم منتجات وأعمالا يدوية تتواكب وأذواق الناس"، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي من إقامته تحسين المستوى المعيشي للسيدات المشاركات وتنمية الهوايات واكتشاف ما يحتاجه السوق المحلي.
وأضافت أبو هنطش "أن هذا البازار تم تنظيمه من أجل السيدات اللواتي يعملن في البيوت، ويواجهن صعوبات في التسويق، بالإضافة لمشاركة من لديهن هوايات بغض النظر عن عملهن الرئيسي".
وكانت من بين المشاركات إقبال محمد سلامة وربا زهران، وقدمتا مطرزات وإكسسوارات وقطعا من القش، وعرضتا أعمالا فنية يدوية؛ حيث أدخلتا التطريز الفلاحي في مشغولات القش من خلال دمجها بأشكال عصرية، ومطرزات وورود تواكب المناسبات الاجتماعية المختلفة.
وكان للإكسسوارات ركن مميز كذلك في البازار؛ حيث شاركت إحدى السيدات من خلال مجموعة متنوعة من السلاسل والأسوار والأقراط التي شملت ألوانا صيفية مشعة بأشكال وأحجام مختلفة ومناسبة للفئات العمرية كافة، كذلك سوسن فرج التي عرضت مشغولاتها اليدوية المميزة.
كما احتوى البازار الذي يستمر حتى يوم الخميس على شراشف الطاولات والبراويز المحفور عليها أو المكتوب عليها بالأحرف العربية، وأدوات التضييف المختلفة بالتطريز الفلاحي. وضمت طاولات البازار ركنا للمواد الغذائية من منتجات بلدية قدمها محمد المحتسب تشمل السماق والزعتر والعسل والخل والدبس بمختلف أنواعه.
أما سائد الجنيدي، فشارك بالبازار من خلال الرسم على الخزف والفسيفساء بإتقان ودقة عالية لفتت انتباه الزائرين.
وكان للمهتمين بالحنة والرسم على الوجوه طاولة احتضنها البازار أدخلت البهجة على الزوار بفن وإتقان، بالإضافة للجناح الخاص بالمأكولات والحلويات التي تقوم بصناعتها ربات البيوت في منازلهن، ويقمن بعرضها في البازار.
وضم البازار عشرات المشاركين من السيدات وأصحاب الحرف اليدوية والرياديين.
أبو هنطش أكدت أن البازار شكل منصة كبرى لعرض المنتوجات والحرف للأسر لتمكينها اقتصاديا وخلق الفرص التطويرية لأعمالها وحرفها اليدوية.

التعليق