البنك الدولي: الأردن ضمن دول ‘‘خط الفقر 3.8 دينار‘‘

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى البنك الدولي في واشنطن(من المصدر)

سماح بيبرس

عمان- أوجدت مجموعة البنك الدولي، مؤخرا، خطين مكملين للفقر العالمي؛ الأول خط الفقر في الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، وهو 3.20 دولار، وخط الفقر في الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل وهو 5.50 دولار للفرد في اليوم (3.8 دينار).
ووفقا للبنك، فإن الخطين يأتيان مكملين لخط الفقر الدولي (1.90) دولار للفرد في اليوم وليس ليحلا محله، ويمكن استخدامهما كمعيار مرجعي لمختلف بلدان العالم التي يحد مستوى التنمية بها من نطاق استخدام خط الفقر الدولي في قياس مستويات الفقر.
جاء ذلك في التقرير الذي يصدره البنك الدولي كل عامين حول الفقر والرخاء المشترك ويحمل عنوان "حل معضلة الفقر"، الذي أشار فيه إلى أن العيش على أقل من 3.20 دولار للفرد في اليوم يعكس خطوط الفقر المستخدمة في الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، فيما يعكس العيش على 5.50 دولار المعايير المستخدمة في الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل.
وفي الوقت الذي يصنف فيه الأردن ضمن دول الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل الأعلى، فإنه سيكون من ضمن الدول التي يقدر خط الفقر فيها بـ5.50 دولار للفرد في اليوم (3.8 دنانير).
ووفق تصنيفات البنك الدولي، فإن الدول متوسطة الدخل الأعلى يتراوح نصيب الفرد فيها من إجمالي الدخل القومي ما بين (996 و3895 دولارا) سنويا.
ومن جهته، أكد مدير عام دائرة الإحصاءات العامة، الدكتور قاسم الزعبي، لـ"الغد"، أن الدائرة تقوم بحساب أرقام الفقر للعام الحالي، ولم تنته بعد؛ حيث سيتم إعلان أرقام الفقر "قبل نهاية العام الحالي".
وذكر الزعبي أن الدائرة تستصدر عادة خط الفقر الغذائي الذي هو عبارة عن حاجة الفرد للسعرات الحرارية، فيما سيتم احتساب خط الفقر غير الغذائي الذي يشمل حاجات أساسية أخرى من صحة وتعليم ورفاهية، ومن ثم يتم احتساب خط الفقر المطلق الذي يشمل (خط الفقر الغذائي وغير الغذائي).
وفي آخر إحصائيات لأرقام الفقر التي تعود لـ2010، فإن نسبة الفقراء في المملكة تقدر بـ14.4 %، وتشير هذه الأرقام الى أن خط الفقر المطلق (الغذائي وغير الغذائي) يقدر بـ813.7 دينارا للفرد سنويا (67.8 دينارا شهريا) أو حوالي 2.2 دينار يوميا. أما خط الفقر الغذائي للفرد فقد بلغ 336 دينارا سنويا (28 دينارا شهريا) أو حوالي 92 قرشا يوميا.
وأكد البنك أنه رغم أن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا شهدت زيادة في عدد من يعيشون على أقل من 1.90 دولار للفرد في اليوم، فإن مستويات الفقر المدقع ظلت منخفضة. لكن نسبة من يعيشون على أقل من 5.50 دولار للفرد في اليوم زادت في العام 2015 عما كانت عليه في العام 1990. بالإضافة إلى ذلك، هناك واحد من بين كل سبعة أشخاص تقريباً لا يحصل على خدمات صرف صحي ملائمة.

التعليق