افتتاح فعاليات المهرجان الدولي للتمور

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • وزير الزراعة ابراهيم الشحاحدة خلال افتتاحه مندوبا عن الملك أمس فعاليات المهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية-(بترا)

عمان– افتتح وزير الزراعة ووزير البيئة لإبراهيم الشحاحدة، مندوبا عن جلالة الملك عبد الله الثاني أمس، فعاليات المهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية الذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ووزارة الزراعة وجمعية التمور الأردنية بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية المعنية.
وقال الشحاحدة لإن وزارة الزراعة سعت للتعاون مع كافة الشركاء لإقامة المهرجان بهدف عرض أجود أصناف التمور كالمجهول وتوثيق الروابط بين المزارعين ومنتجي ومصنعي التمور والمشترين الدوليين لضمان توقيع عقود شراء دولية، إضافة إلى تشجيع قطاع إنتاج وتصنيع التمور من خلال تحديد الأولويات والمحاور الرئيسة للجوائز التي ستقدمها الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية ضمن عشرة محاور تم اختيارها بعناية.
ويتيح المهرجان المجال للوقوف على التحديات التي تواجه إنتاج وتصنيع التمور وتبادل المعرفة في الطرق التكنولوجية الحديثة لتمكين مزارعي النخيل ومصنعي التمور الأردنية من خلال الندوات العلمية المتخصصة التي ستقام في المهرجان بمشاركة الخبراء الدوليين المتخصصين.
وبين الشحاحدة أن عديد أشجار النخيل في المملكة قاربت نصف المليون شجرة، ويعتبر صنف المجهول أحد أهم الأصناف التي يتميز بها الأردن، ويُشكل إنتاجه ما يقارب 14 % من الإنتاج العالمي من هذا الصنف المميز.
وأشارت وزير الدولة للأمن الغذائي المستقبلي رئيسة وفد الإمارات المشارك في المهرجان مريم بنت محمد المهيري إن هذا المهرجان يعتبر إحدى قصص نجاح التعاون القائم بين البلدين الشقيقين التي تسعى بها القيادة لتوثيق أواصر التلاحم لتعزيز الأمن الغذائي من خلال تنمية واستغلال مواردنا الطبيعية.
من جهته أشار سفير دولة الامارات العربية المتحدة في عمان مطر سيف الشامسي إلى أن المهرجان يأتي بالتزامن مع احتفالات دولة الامارات بعام زايد "رحمه الله" مؤسس دولة الامارات وباني نهضتها الزراعية، مشيدا بدور كافة الشركاء في إنجاح المهرجان، لإبراز الوجه المشرق للأردن والدور الريادي لدولة الإمارات ومساهمتها الفاعلة في صنع الحضارة الإنسانية ومكانتها المرموقة على الصعيدين العربي والعالمي.
وأكد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الدكتور عبد الوهاب زايد اهمية الشراكة بين الجائزة وجهات الاختصاص بالأردن في نجاح هذا المهرجان بهدف الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور بالأردن.
وقال رئيس جمعية التمور الاردنية المهندس انور حداد ان انضمام الاردن ضمن قائمة الدول المنتجة للتمور عام 2017 يأتي ثمرة مباركة للجهود الرسمية ولجهود المزارعين والرواد الأوائل الذين تحملوا مخاطر الريادة واستثمروا في هذا المجال.
وتمت مراسم التوقيع على كتاب "زراعة النخيل وإنتاج التمور في الأردن" الواقع والتحديات والآفاق، وإهداء النسخة الأولى من الكتاب الى وزير الزراعة بحضور مؤلف الكتاب الدكتور عبد الباسط عودة إبراهيم، كما جرى توزيع نسخة من الكتاب الى كافة الضيوف.
ويشارك في المعرض عدد من مزارعي النخيل المثمرة والشركات المنتجة والوكلاء المحليين لمدخلات الإنتاج الخاصة بإنتاج وصناعة التمور وشركات التعبئة والتغليف ومنتجي الأشتال وفسائل النسيج النخيلية. -(بترا - حمزة مزهر)

التعليق