ملك السعودية وولي عهده يعزيان عائلة جمال خاشقجي

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 07:42 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 08:17 صباحاً
  • العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان

الرياض- أجرى ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، اتصالا هاتفيا مع صلاح خاشقجي، ابن الصحفي، جمال خاشقجي، للإعراب عن تعازيهما بمقتله.

وأفادت وكالة "واس" السعودية الرسمية، في بيان نشرته مساء اليوم الأحد: "أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود... عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة وذوي الفقيد جمال خاشقجي".

وأوضحت الوكالة أن ذلك جاء في اتصال هاتفي أجراه الملك سلمان مع ابن الفقيد، صلاح جمال خاشقجي، الذي عبر بدوره، حسب "واس"، عن "شكره" للعاهل السعودي "على مواساته لهم في فقيدهم".

كما ذكرت "واس" في بيان منفصل أن الأمير محمد بن سلمان أجرى أيضا اتصالا هاتفيا مع صلاح جمال خاشقجي "عبر فيه... عن عزائه ومواساته له ولكافة أسرته في وفاة الفقيد جمال خاشقجي".

وأعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، فجر السبت الماضي، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت "وفاته" نتيجة "اشتباك بالأيدي" نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في قنصلية المملكة باسطنبول يوم 2 أكتوبر الجاري، وذكر أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات، فيما أوضح مصدر مسؤول رسمي أنهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي.

كما أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مجموعة مسؤولين استخباراتيين بارزين، على رأسهم نائب رئيس الاستخبارات العامة، اللواء أحمد عسيري، بالإضافة إلى المستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد، محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة و"تحديد صلاحياتها بدقة".-(وكالات)

التعليق