الوزارة تشارك بورشة عمل حول "الصناعات اليدوية" في أنقرة

"الثقافة" توصي بإقامة سوق للحرفيين بجميع المحافظات

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

عمان- شاركت وزارة الثقافة، بورشة عمل إقليمية بعنوان "دور الصناعات اليدوية في تنمية الاقتصاد المجتمعي" عقدت مؤخرا في العاصمة التركية أنقرة.
وسعى المنظمون الى إبراز مكانة الصناعات التقليدية والحرف اليدوية في النسيج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في الدول الإسلامية، وتشجيع الاستثمار في قطاع الصناعات التقليدية والمهن اليدوية في العالم الإسلامي، وحماية مقوماته من الاندثار، وإحياء وتجديد صور الإبداع والابتكار في المهن الحرفية، وإدراجها في خطط التنمية.
وقالت وزارة الثقافة، في بيان أمس، إن مديرة مديرية التراث حنان دغمش، عرضت ورقة عمل اشتملت على واقع الصناعات التقليدية في الأردن وتنوعها، وأهمية النهوض بها، والتشاركية بين قطاع الحرفيين والحكومات.
وأوصت دغمش، في ورقتها، بإيجاد قنوات تسويق حديثة ومبتكرة في ظل عصر الثورة التكنولوجية والمعلوماتية، واقترحت إقامة سوق أو قرية للحرفيين في جميع محافظات المملكة، كما أوصت بتطوير أساليب الإنتاج للحرف اليدوية.
وأضاف البيان أن الورشة التي نظمتها المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الإيسيكو) بالتعاون مع مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (سيسريك) الأسبوع الماضي، استفاد منها خمسة وعشرون مسؤولا وخبيرا متخصصا وفاعلا في مجال الصناعات التقليدية والحرف اليدوية في الدول الأعضاء من: الأردن، المغرب، فلسطين، تونس، سلطنة عمان، أذربيجان، كازاخستان، إيران، طاجكستان، أوزبكستان، تركيا.-(بترا)

التعليق