توقف مؤقت لدوري المحترفين قبل استكمال جولتين "ناريتين" من مرحلة الذهاب

الجزيرة في الصدارة.. وشباب الأردن والسلط والفيصلي والوحدات تطارده

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات أدهم القرشي (يمين) يتابع الكرة امام مرمى العقبة - (تصوير: أمجد الطويل)
  • مهاجم الفيصلي يوسف الرواشدة يرتقي للكرة بمزاحمة لاعبي الأهلي - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان- رفض فريق الجزيرة التفريط بأي نقطة من موقعته أمام الصريح، فرد على هدف مضيفه بهدفين، جعلاه يقتنص النقاط الثلاث ويرفع رصيده الى 25 نقطة، ويواصل الصدارة منفردا ويبتعد بفارق 5 نقاط عن أقرب مطارديه، في ختام الجولة التاسعة من دوري المحترفين لكرة القدم.
كما رفض شباب الأردن هو الآخر السماح لأي فريق آخر بمشاركته في الوصافة، فحصد كامل نقاط مواجهته أمام البقعة، بعد فوزه بهدف رفع من خلاله رصيده الى 20 نقطة، وبقي متقدما بفارق 3 نقاط عن أقرب الفرق له وهو السلط، الذي نجح هو الآخر في البقاء بالمركز الثالث رافعا رصيده الى 17 نقطة، عقب فوزه على ذات راس بهدف.
وتمسك الفيصلي بالمركز الرابع رافعا رصيده الى 16 نقطة، بعد أن تجاوز محطة الأهلي بهدف، فيما قفز الوحدات خطوة صوب المركز الخامس رافعا رصيده الى 14 نقطة، بعد فوزه على العقبة 2-0، ليتراجع الحسين خطوة صوب المركز السادس برصيد 12 نقطة، بعد خسارته 0-3 أمام الرمثا.
وحافظ البقعة على المركز السابع برصيد 10 نقاط، وبقي العقبة ثامنا برصيد 9 نقاط متقدما على الرمثا بفارق الأهداف، كما بقي الصريح عاشرا برصيد 6 نقاط متقدما عن الأهلي بفارق الأهداف، فيما بقي ذات راس في المركز الأخير برصيد 4 نقاط.
توقف اضطراري
ستتوقف بطولة الدوري لمدة 11 يوما لإفساح المجال أمام المنتخب الوطني للاستعداد ومن ثم خوض مباراتين وديتين أمام منتخبي الهند والسعودية يومي 17 و20 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي على ستاد الملك عبدالله الثاني، تأهبا للمشاركة في نهائيات كأس آسيا مطلع الشهر المقبل.
وستبدأ الجولة العاشرة يوم الخميس 22 الشهر الحالي، علما أن مرحلة الذهاب تنتهي بنهاية الجولة 11 يوم السبت 1 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
القمة كما هي
نجح الجزيرة في المحافظة على وضعه المتميز في الصدارة، ورفض التفريط بأي نقطة، على أمل أن ينهي مرحلة الذهاب بفارق مريح من النقاط مع مطارديه؛ إذ يبتعد بفارق 5 نقاط عن أقرب المطاردين شباب الأردن، وتبدو المواجهة بين الفريقين في الجولة العاشرة وتحديدا يوم السبت 24 الشهر الحالي، الأكثر أهمية ليس للفريقين فحسب بل وللفرق المطاردة الأخرى، ذلك أن الجزيرة يطمح لتوسيع الفارق، وشباب الأردن يريد تضييقه، فيما تتمنى بقية الفرق تعثرهما معا بتعادل يؤدي الى اشتعال فتيل المنافسة، خصوصا وأن الجولة الأخيرة ستشهد قمة لاهبة بين الفيصلي والجزيرة يوم الجمعة 30 الشهر الحالي.
3 انتصارات مهمة للفرق المطاردة
يستحق فريق السلط عبارات الإشادة والتقدير، ذلك أنه وصل الى النقطة 17 حتى الآن، وبات يبتعد بفارق 8 نقاط عن القمة وبفارق 3 نقاط عن شباب الأردن، ما يؤهله لمشاركة الأخير الوصافة، فيما اذا تمكن من الفوز على الرمثا يوم الجمعة 23 الحالي وخسر الشباب أمام الجزيرة.
لكن المركز الثالث يبدو مطمحا للفريقين الكبيرين الفيصلي والوحدات في هذه المرحلة، لكنه بالتأكيد لا يعد مغنما لأي منهما في نهاية المطاف، بل يمكن وصفه بالنكسة، فالفيصلي وصل الى النقطة 16، وتنتظره مواجهة مع البقعة يوم الجمعة 23 الحالي، ويطمح إلى كامل نقاطها قبل الوصول لمواجهة الجزيرة والسعي للتفوق عليه، لتحقيق هدفين كبيرين؛ أولهما تقليص الفارق بينه وبين المتصدر الذي يصل حاليا الى 9 نقاط، وثانيهما منع الجزيرة من الاقتراب رويدا رويدا صوب اللقب الرابع في تاريخه.
وبدوره، فإن الوحدات "حامل اللقب" ما يزال يتمسك بحلم المحافظة على اللقب، رغم أنه يبتعد بفارق 11 نقطة عن القمة، وهو رقم كبير ربما يجده البعض أشبه بالمستحيل، لكن الوحدات يتطلع لخدمة نفسه أولا في المواجهتين المقبلتين أمام ذات راس يوم السبت 24 الحالي والرمثا يوم السبت 1 الشهر المقبل، وتلقي خدمات من الفرق الأخرى، ما يؤدي الى تحسين ترتيبه أولا مع نهاية مرحلة الذهاب، قبل السعي لاستعادة القمة والهيبة إن تحقق له ذلك لاحقا.
بين الوسط والخطر
خسارتان متتاليتان تعرض لهما فريق الحسين إربد بالنتيجة ذاتها 0-3 أمام فريقي الفيصلي والرمثا تباعا، بعد أن حقق الفريق 4 انتصارات متتالية.. الحسين خسر "ديربي الشمال" وبات أحد الفرق التي تتأرجح بين منطقتي الوسط والخطر.. صحيح أنه يبتعد بفارق 8 نقاط عن صاحب المركز الأخير و6 نقاط عن صاحبي المركزين العاشر والحادي عشر، إلا أن إهدار المزيد من النقاط سيشكل خطرا عليه، أسوة بفرق البقعة والعقبة والرمثا، التي تجد نفسها في النصف السفلي بين الفرق على سلم الترتيب.
الحسين إربد سيفتتح الجولة العاشرة بلقاء الأهلي يوم الخميس 22 الحالي، وهي مباراة في غاية الأهمية للفريقين، كذلك الحال بالنسبة لمواجهة العقبة والصريح في اليوم ذاته، فيما سيلعب البقعة مع الفيصلي ويلعب الرمثا مع السلط يوم الجمعة 23 منه.
هذه الفرق التي يمكن وصفها أنها في "المنطقة الرمادية"، تدرك جيدا أن الفارق النقطي بينها وبين فرق الصريح والأهلي وذات راس المهددة بشكل أكبر بالهبوط لا يكاد يذكر أبدا، ولذلك وفي ظل عدم الاستقرار على المستوى الفني وتقلب النتائج، فإن عنصر المفاجأة وارد لا محالة، ولذلك فإن الوحدات يحذر كثيرا من صحوة مفاجئة لفريق ذات راس عندما يلاقيه يوم السبت 24 الحالي.
جولتان مهمتان
الجولتان العاشرة والحادية عشرة تبدوان في غاية الأهمية بالنسبة لجميع الفرق، ونتائج تلك المباريات قد تؤدي الى عدد من الاحتمالات، فإما أن يمضي الجزيرة قدما في تحقيق حلمه الذي تجاوز انتظاره 6 عقود من الزمان، أو أن يبقى الوضع على ما هو عليه في انتظار وضوح الرؤية لاحقا، وإما أن يختلط الحابل بالنابل وتصبح دائرة المنافسة على اللقب متسعة الى حد كبير.
كبالينجو يحتفظ بصدارة الهدافين
احتفظ مهاجم شباب الأردن كبالينجو بصدارة الهدافين برصيد 6 أهداف، وتاليا ترتيب الهدافين:
- 6 أهداف: كبالينجو "شباب الأردن".
- 5 أهداف: مايكل كافيوهيل "العقبة"، شادي الحموي "الرمثا".
- 4 أهداف: عبدالله العطار ومارديك ماردكيان وأحمد العيساوي "الجزيرة"، يوسف الرواشدة "الفيصلي"، بهاء فيصل "الوحدات".
- 3 أهداف: يوسف النبر "شباب الأردن"، أحمد ياسر وبلال الدنكير "البقعة"، ماركوس "العقبة"، بلال الداود "الحسين"، بهاء عبدالرحمن "الفيصلي".
- هدفان: محمد طنوس "الجزيرة"، أحمد أبو كبير ومحمد عبدالمطلب "البقعة"، أمية المعايطة "الحسين"، يزن دهشان وأحمد أبو حلاوة "الأهلي"، خلدون الخزامي "السلط"، أحمد النعيمات "ذات راس"، زيد أبو عابد "شباب الأردن"، عبدالرؤوف الروابدة "الصريح"، خالد الدردور "الرمثا".
- هدف: سعيد مرجان وأدهم القرشي "الوحدات"، لاما وأنس الجبارات ومحمد بني عطية وخليل بني عطية "الفيصلي"، عمر مناصرة ومحمود مرضي وإسلام البطران ومؤيد العجان وأحمد سمير "الجزيرة"، ورد البري لاعب الرمثا عامر أبو هضيب بالخطأ ولاعب الفيصلي بهاء عبدالرحمن بالخطأ "شباب الأردن"، حاتم أبو خضرة وخضر الحاج عمر "البقعة"، مالك الشلوح ومحمود موافي وشريف النوايشة وعمر الشلوح "ذات راس"، أحمد أبو حلاوة "الأهلي"، محمد شرارة "الرمثا"، أشرف المساعيد وخالد هماني وعصام مبيضين وموسى كبيرو وموسى الزعبي وسامر عسفا "السلط"، نهار شديفات "الصريح"، أدمير وباتريك وديمبا ومحمد العلاونة ولاعب البقعة انس طريف بالخطأ "الحسين"، عيسى السباح وخلدون الخوالدة ومحمود مشعل "العقبة".
أرقام وكلام
- تم تسجيل 11 هدفا في 6 مباريات بمعدل 1.83 هدف في المباراة.. إجمالي عدد الأهداف ارتفع الى 111 هدفا في 54 مباراة بمعدل 2.05 هدف بعد أن كان 2.08 في الجولة الثامنة.
- تم تحقيق الفوز في جميع مباريات الجولة التاسعة.. عدد الانتصارات ارتفع الى 40 مرة مقابل 14 حالة تعادل نصفها من دون أهداف.
- لم تشهر البطاقة الحمراء في الجولة الماضية، وبذلك يتوقف عدد حالات الطرد عند 8 حالات.
- احتسبت 3 ركلات جزاء، نفذت واحدة بنجاح من قبل لاعب الرمثا شادي الحموي في مرمى الحسين إربد، بينما تصدى حارس مرمى السلط محمد شطناوي لركلة لاعب ذات راس هيثم قلولو، فيما سدد لاعب البقعة أحمد ياسر ركلة جزاء فوق مرمى حارس شباب الأردن عامر شفيع.. عدد ركلات الجزاء بلغ حتى الآن 19 ركلة نفذت 12 منها بنجاح وأصاب الفشل 7 أخرى.
- الجزيرة أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات "8 مرات"، فيما يعد ذات راس الوحيد الذي لم يتذوق حلاوة الفوز حتى الآن.
- الجزيرة والسلط حافظا على سجليهما من دون أي خسارة، بينما يعد العقبة الأكثر خسارة "6 مرات".
- السلط أكثر الفرق تحقيقا للتعادل "5 مرات" بينما لم يتعادل كل من الحسين إربد والعقبة.
- يمتلك الجزيرة أقوى خط هجوم حيث سجل 19 هدفا في 9 مباريات بمعدل 2.11 هدف في المباراة، بينما يعد هجوم الصريح والأهلي الأضعف وسجل كل منهما 3 أهداف بمعدل 0.33 هدف في المباراة.
- يمتلك السلط أفضل خط دفاعي؛ حيث دخل مرماه 4 أهداف بمعدل 0.44 هدف، فيما يملك الحسين إربد الخط الأضعف "15 هدفا" بمعدل 1.66 هدف في المباراة.
- الجزيرة يملك أفضل فارق أهداف +14، فيما على كل من الأهلي وذات راس -8 أهداف.
- وقف لاعبو الفيصلي والأهلي دقيقة صمت وقرأ الحضور الفاتحة على روح المدرب الوطني السابق عدنان مسعود الذي انتقل الى رحمة الله يوم الأربعاء الماضي.
- من يهدر ركلات الجزاء يخسر.. هذا الأمر انطبق على فرق الوحدات والبقعة وذات راس، عندما أهدرت التسجيل من ركلة جزاء والنتيجة تشير الى 0-0، ما مكن فرق الجزيرة وشباب الأردن والسلط من تحقيق الفوز بالنتيجة ذاتها 1-0، في الجولتين الثامنة والتاسعة.
- لاعب الرمثا شادي الحموي أكثر لاعب يسجل من ركلات الجزاء بنسبة 100 %.. حيث سجل 3 ركلات ناجحة لفريقه.
- للجولة الثانية على التوالي يخسر فريق الحسين إربد بالنتيجة ذاتها 0-3.
- وقف لاعبو الوحدات والعقبة والجماهير دقيقة حداد وقرؤوا الفاتحة على روح الشهداء جراء الظروف الجوية مؤخرا.
- سيتولى المدرب التونسي طارق السالمي مهمة تدريب فريق ذات راس خلفا للمدرب السوري عساف خليفة، الذي عين في وقت سابق مدربا خلفا للتونسي شاكر مفتاح!.
نتائج مباريات الجولة 9
- شباب الأردن * العقبة 1-0، سجله زيد أبو عابد.
- الفيصلي * الأهلي 1-0، سجله خليل بني عطية.
- السلط * ذات راس 1-0، سجله سامر عسفا.
- الجزيرة * الصريح 2-1، سجل للجزيرة أحمد سمير وأحمد العيساوي وللصريح عبدالرؤوف الروابدة.
- الرمثا * الحسين 3-0، سجلها خالد الدردور 2 وشادي الحموي.
- الوحدات * العقبة 2-0، سجلهما بهاء فيصل وأدهم القرشي.
مواعيد مباريات الجولة 10
- الحسين * الأهلي، الخميس 22-11، الساعة 4، ستاد الحسن.
- العقبة * الصريح، الخميس 22-11، الساعة 6.30، ستاد تطوير العقبة.
- الفيصلي * البقعة، الجمعة 23-11، الساعة 4، ستاد عمان.
- الرمثا * السلط، الجمعة 23-11، الساعة 6.30، ستاد الحسن.
- ذات راس * الوحدات، السبت 24-11، الساعة 4، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- الجزيرة * شباب الأردن، السبت 24-11، الساعة 6.30، ستاد عمان.

التعليق