العقبة تتوقع استقبال 20 ألف سائح بالطيران المنخفض التكاليف

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • وصول أول طائرات شركة "راين اير" إلى العقبة -(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة- تشهد مدينة العقبة حركة سياحية داخلية وخارجية استثنائية ملفتة هذه الايام ومن مختلف الجنسيات من خلال الرحلات السياحية للطيران منخفض التكاليف، عبر مطار الملك الحسين الدولي والبواخر السياحية، دون أن تتأثر بالأحوال الجوية السائدة.
ويتوقع أن يصل عدد الزوار لنهاية الشهر الحالي أكثر من 20 ألف سائح لزيارة اضلاع المثلث العقبة والبترا ووادي رم، بحسب رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة.
وانعكس النشاط السياحي في العقبة على الحركة التجارية في أسواق المدينة، والتي بدأت افواج السياح بالتسوق وانعاش الحالة المتردية التي تعيشها الأسواق، حيث زار العقبة خلال اليومين الماضيين أكثر من 6000 سائح.
وتصدرت روسيا السياحة الاجنبية في العقبة، فيما هناك نمو بالسوق الفرنسي والبولندي، اما عربيا فقد تصدرت السعودية المرتبة الأولى ومن ثم فلسطين.
وأشار الشريدة إلى ارتفاع عدد الرحلات العارضة عبر مطار الملك الحسين الدولي، بعد الانتهاء من مراحل تطويره لتصل إلى 341 طائرة عارضة خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة زيادة بلغت 55.1 عن نفس الفترة من العام الماضي الذي استقبل 213 رحلة.
وحملت هذه الرحلات على متنها 44037 سائحا هذا العام، مقارنة بـ 23101 خلال نفس الفترة من العام الماضي، مشيرا إلى أن نسبة النمو في عدد المسافرين بشكل عام وصل إلى 49 بالمائة، وفي حركة الطيران 51 بالمائة بمجموع 414 رحلة طيران محلي و369 رحلة طيران اجنبي.
وأشار إلى أن عدد البواخر السياحية التي امت ميناء العقبة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 30 باخرة، فيما بلغت 22 باخرة خلال النصف الأول من العام الماضي، فيما بلغ عدد السياح القادمين عبر البحر خلال النصف الأول من العام الحالي 39725 سائحا بنسبة ارتفاع بلغت 35.5 % عن النصف الأول من العام الماضي، إذ بلغ عدد السياح فيها 29310 سائحين.
وارتفع اعداد السياح في منطقة وادي رم، خلال النصف الأول من العام الحالي ليبلغ عددهم 94933 سائحا بنسبة ارتفاع مقدارها 24.1 % عن النصف الأول من العام الماضي إذ بلغ العدد 76487 سائحا.
وكانت طائرات شركة ايزي جت قد هبطت في العقبة الأسبوع الماضي مرتين الأولى من المانيا والثانية من بريطانيا تحمل آلاف السياح في أول هبوط لهذا النوع من الطيران في مطار الملك الحسين الدولي في العقبة، بفضل جهود مكثفة لسلطة منطقة العقبه الاقتصادية الخاصة لجذب مزيد من السياح الاجانب للمملكة.
وتهدف خطة سلطة العقبة للعام 2020 الى 2025 الى ربط العقبة بالعديد من الوجهات العالمية لتكون العقبة مقصدهم سياحيا واستثماريا.
وكان الشريدة أكد أن مؤشرات الأداء في القطاع السياحي تشير إلى تقدم ملحوظ في هذا القطاع في العقبة، فقد ارتفع عدد السياح القادمين الى العقبة خلال النصف الأول من العام الحالي ما نسبته 55.6 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وبلغ عدد السياح حتى نهاية منتصف هذا العام 477332 سائحا مقارنة مع 306588 سائحا خلال نفس الفترة من العام الماضي، لافتا الى ان السياحة الاجنبية شكلت منهم ما يقارب 54 %.
اما نسبة الاشغال الفندقي خلال النصف الأول من العام الحالي فقد بلغت 51.1 % مقارنة مع 49 % خلال نفس الفترة من العام الماضي كما ارتفعت معدلات عدد الليالي التي امضاها السياح في العقبة لتصل الى 3.7 ليلة مقارنة بـ 3.4 ليلة خلال النصف الاول من العام 2017.
وتهدف الاستراتيجية الشاملة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لعام 2018 ان يرتفع عدد السياح إلى 750 ألف سائح ويقيمون ليلة واحدة، وان ما تحقق خلال النصف الأول من هذا العام بوصول نحو 477 ألف سائح إلى العقبة اقاموا 3.7 ليلة حيث ان جميع الجهود تسير في الطريق الصحيح وأن العقبة ستصل إلى المؤشر المحدد لهذا العام.
وأكد شريدة أن هناك تزايدا في اهتمام مكاتب السياحة والسفر العالمية للسفر إلى العقبة وزيارة المثلث الذهبي "العقبة ووادي رم والبترا"، منوهاً على توجه السلطة الخاصة بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للوصول إلى أسواق سياحية جديدة غير تقليدية تعمل على رفد السوق والمنتج السياحي في العقبة، بما يعزز من القدرة التنافسية لهذا السوق ويحرك من الواقع السياحي، الذي يشهد تراجعا بفعل العديد من عوامل التوتر التي تشهدها المنطقة والإقليم بشكل عام.
وشهدت كافة مرافق العقبة ومنتجاتها السياحية حركة نشطة للسياح في كافة المجالات الفندقية والتجارية والبحرية والسياحية، في الوقت الذي عملت فيه مؤسسات ومنشآت تجارية وسياحية على خصومات تصل إلى أكثر من 40 %، خاصة في المولات ومحلات الالبسة والاحذية وشركات الجولات البحرية والسياحية.

التعليق