مصائد عقلية يقع بها الموظف في بيئة العمل

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • الإنجاز هو المقياس الحقيقي للنجاح بالعمل - (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان- يقع الكثيرون ضحية لمصائد تنصبها لهم عقولهم وتجعلهم يقتنعون بأنها ليست سوى تصرفات صحيحة، ليكتشفوا لاحقا بأنهم يعانون من عدد من المشاكل بسبب تلك المصائد، حسب ما ذكر موقع "لادرز". ومن بين تلك المصائد، على سبيل المثال، اعتقاد المرء بأنه لا يجب أن يحصل على أي راحة لو كان يبدأ عمله الخاص الجديد، فأي تباطؤ سيكلفه الكثير.
وعلى الرغم من تعدد هذه النوعية من المصائد، إلا أننا سنركز على الأهم والأكثر شهرة فيما بينها والخاصة ببيئة العمل:
- تحملك العمل المطلوب من غيرك: عندما يتم تعيين موظف جديد، فإنه على الأغلب يحتاج لبعض الوقت حتى يتمكن من استيعاب العمل المطلوب وإنجازه بالشكل الصحيح، وهذا الأمر سيستغرق وقتا معينا، لكن المشكلة ببعض أرباب العمل أنهم قد يقومون بتحويل المهمة لموظف آخر في الشركة أو في حالات نادرة قد يقومون بها بأنفسهم لو شعروا بالضيق من الموظف الجديد.
لكن هذا التصرف، وإن بدا منطقيا في بعض الأحيان عندما يكون العمل يعاني من تأخيرات سابقة مثلا ولا يريد أن يفاقم الأمور أكثر وأكثر، أما في الحال الطبيعي فمن الأفضل منح الموظف الفرصة الكاملة لينهي مهامه بنفسه ويكتسب الخبرة اللازمة لمصلحة العمل ككل.
- اهتمامك بقياس الوقت بدلا من الإنجاز: يخطئ البعض، وخصوصا أصحاب مشاريع العمل الجديدة، بالتفاخر والتركيز على مسألة أنهم يصلون للعمل في ساعة مبكرة جدا يوميا ويبقون فيه لساعة متأخرة بدون حتى أخذ قسط ولو بسيط من الراحة، المشكلة أن هذا الأمر لا يعني شيئا على الإطلاق فكم من أعمال تبقى مفتوحة بدون أن تحقق أي تقدم على أرض الواقع. لو أردنا التصرف الصحيح، فسنجد أن تقبل تأخر الموظفين عن الوصول لعملهم في الصباح وخروجهم قبل انتهاء الدوام يعد أكثر فائدة للعمل لو كانوا يعملون تلك الساعات بجدية كاملة تحقق إنجازا ملموسا. فالإنجاز هو المقياس الحقيقي للنجاح بصرف النظر عن الوقت الذي تحقق به.
- التعامل كصديق مع الموظفين وليس كمدير لهم: خيط رفيع يفصل بين التعامل كصديق أو كمدير مع الموظفين لديك. أحيانا قد يخدع المرء نفسه بأن تعامله مع الموظفين كصديق يمكن أن ينشر جوا من الألفة بين فريق العمل. لكن عندما يتعلق الأمر بالعمل فالأفضل أن يتعامل المرء بلطف مع الموظفين مع الحفاظ على كونه مديرا لهم. فالحزم في كثير من أمور العمل مطلوب ولا يمكن الوصول للنجاح بدونه.

التعليق