الأردن والعراق يتفقان على آليات لتعزيز التعاون الاقتصادي

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 04:44 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 04:50 مـساءً
  • جانب من المباحثات

طارق الدعجة

عمان- اتفق الاردن والعراق على عدد من الاليات لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وخاصة في مجالات التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص على اقامة المشاريع الاستثمارية وتسهيل حركة النقل البري بينهما بما يخدم المصالح المشتركة.

جاء ذلك خلال مباحثات وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري مع وزراء الصناعة والمعادن والتجارة والصحة العراقيين وعدد من المسؤولين بحضور السفير الاردني لدى العراق منتصر العقلة وامين عام وزارة الصناعة والتجارة يوسف الشمالي وعدد من مسؤولي البلدين.

وقد تم التاكيد خلال الاجتماعات التي تمت في بغداد على اهمية العمل المشترك لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات بما يسهم في زيادة حجم التجارة البينية والاستثمارات في كافة القطاعات وازالة اي معيقات تعترض حركة التبادل التجاري.

فخلال لقائه بوزير الصناعة والمعادن صالح الجبوري ووزير التجارة محمد هاشم اكد الوزير الحموري اهمية اتخاذ خطوات عملية لجهة زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين وفي مقدمة ذلك الاسراع في اقامة المنطقة الصناعية على الحدود بين البلدين اضافة الى ازالة المعيقات التي تعترض حركة التبادل التجاري.

وشدد الحموري ايضا على اهمية اعفاء السلع الاردنية من الرسوم الجمركية لدى دخولها السوق العراقي عملا باتفاقية التجارة الحرة الثنائية الموقعة بين البلدين واهمية اعادة تاهيل معبر طريبيل ورفع قدراته للتعامل مع حركة النقل وشحن البضائع وتسريع اجراءات التخليص على البضائع الاردنية المصدرة للعراق.

كما تم بحث الطلب الاردني بانشاء مركز تجاري اردني دائم في بغداد حيث اوعز وزير التجارة العراقي الى الجهات المختصة في وزارته للعمل على اتخاذ الاجراءات اللازمة لانشاء المركز بالسرعة الممكنة بهدف تعزيز التجارة البينية.

وتم ايضا الاتفاق على عقد اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة خلال الربع الاول من العام المقبل لبحث كافة الملفات المتعلقة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وبحث الجانبان اهمية ازالة معيقات النقل بين البلدين وخاصة ما يتعلق بدخول الشاحنات الاردنية والعراقية مباشرة حيث تقتصر عملية التبادل التجاري  من خلال منطقة التبادل على الحدود.

وخلال لقائه والوفد المرافق بوزير الصحة العراقي الدكتور علاء الدين العلواني طلب الوزير الحموري من الجانب العراقي اهمية تسريع اجراءات تسجيل الادوية الاردنية في العراق كونها تحظى بسمعة كبيرة وتتميز بمواصفات جودة عالية وكانت لسنوات طويلة محط رواج في السوق العراقي.

وابدى الوزير الحموري استعداد الاردن لتقديم كافة امكاناته المتاحة في خدمة الجانب العراقي والمساهمة بتدريب الكوادر الصحية وكذلك تسهيل اجراءات دخول المرضي العراقيين للاردن.

واقترح ان يكون هنالك اعتماد متبادل من قبل الطرفين بالتسجيل الخاص بالادوية من باب تسريع الاجراءات.

وقال اننا حريصون على سلامة المواطن العراقي كحرصنا على المواطن الاردني ولن نسمح بدخول اي منتج كان غير مستوفي للشروط والمواصفات اللازمة.

من جانبه قال الوزير العراقي ان القطاع الصحي الاردني محط اهتمام وثقة في العراق وسنعمل على اتخاذ اجراءات عملية لتسريع اجراءات تسجيل الدواء الاردني في السوق العراقي.

واضاف اننا نهتم ايضا بالخبرات الاردنية ومساهمتها للمشاركة في تدريب الكوادر العراقية في قطاع الصحة بمختلف الاختصاصات.

واشار الى ان وزارة الصحة ايضا مهتمة بتوجيه اعداد اكبر من المرضى العراقيين للعلاج في الاردن في ضؤ الخبرات الكبيرة في القطاع الصحي وكذلك القرب الجغرافي داعيا القطاع الصحي الاردني للتقدم للعطاءات التي طرحت بهذا الشأن من قبل الجهات العراقية المختصة.

واكد السفير الاردني في بغداد استعداد السفارة لتسهيل اجراءات دخول المرضى العراقيين الى الاردن مثلما تعمل السفارة على ازالة اي معيقات تعترض تنمية وتطوير التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بخاصة الاقتصادية منها.

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري اكد ان الاردن يتطلع الى المرضى العراقيين باعتبارهم اشقاء وسيتم منح خصومات خاصة لهم لدى علاجهم في القطاع الصحي الخاص اضافة الى المساهمة في عمليات التدريب والتاهيل للكوار العراقية.

وقال ان المرضى العراقيين في الاردن اعدادهم مستقرة وسنوجه القطاع الصحي الاردني الخاص للمشاركة في المناقصات التي تطرحها الجهات العراقية المختصة.

وكان الوزير الحموري قد التقى خلال زيارته الى بغداد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي والذي اكد متانة العلاقات الثنائية بين الاردن والعراق والتي تعود لعقود طويلة وتعتبر مثالا للتعاون العربي العربي في مختلف المجالات.

كما التقى الوزير الحموري برئيس مجلس النواب العراقي السيد محمد الحلبوسي حيث تم التاكيد على اهمية تطوير العلاقات الثنائية في شتى الميادين وازالة اي معيقات تعترض التجارة البينية واقامة المنطقة الصناعية الحدودية.

وتم التباحث حول عدد من الاليات التي تستهدف الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي ومرحلة الاعمار التي سيشهدها العراق.

وبحث ايضا مع نائب رئيس الوزراء وزير المالية ووزير الاسكان العراقيين سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين الاردن والعراق في مختلف المجالات والعمل على ازالة المعيقات التي تعترض التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص لاقامة استثمارات تخدم البلدين الشقيقين.

كما التقى الحموري بعدد من المسؤولين العراقيين من القطاعين العام والخاص ومحافظ الانبار.

التعليق