الأمن العام يطلق مبادرة "فَتَبَيَّنُوا"

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:09 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 02:47 مـساءً
  • مدير الأمن العـام اللواء فاضل الحمود

عمان- الغد- أطلق مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود صباح اليوم وعبر أثير إذاعة الأمن العام أمن اف ام مبادرة مديرية الأمن العام المتعلقة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان (فَتَبَيَّنُوا).

وقال اللواء الحمود أن هذه المبادرة تأتي تطبيقاً لقوله تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}، وترجمةً لتوجيهات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني التي جاءت في مقاله الاخير بعنوان (منصات التواصل ام التناحر الاجتماعي).

وأوضح اللواء الحمود خلال لقائه اليوم عبر البرنامج المفتوح في إذاعة الأمن العام أن جلالة الملك أكد في مقاله على ضرورة تعزيز القيم الايجابية وحماية المجتمع من شرور الإشاعات واغتيال الشخصية، وضرورة تحكيم المنطق والعقل في تقييم الأخبار والمعلومات، ووضع الحقائق والمعلومات في متناول المواطنين.

وبين مدير الأمن العام انه وسعيا لتعزيز شعور المواطنين بالثقة والشفافية، وحرصاً على حصوله على المعلومة الصحيحة والدقيقة من مصادرها، ومنع آثار نشر أخبار غير موثوقة او مشوهة أو مبالغ فيها من مصادر بديلة، والتي من شأنها نشر الإشاعات والاساءة للوطن، فإن مديرية الأمن العام ومن خلال مبادرة(فَتَبَيَّنُوا) ستعمل على التصدي لتأثير الاستخدامات السيئة لمواقع التواصل الاجتماعي ومكافحة ، مشيراً أن وحدة الجرائم الالكترونية في إدارة البحث الجنائي معنية بهذا الجانب، ومن صلب عملها متابعة مثل هذه الأخبار واتخاذ الإجراءات القانونية بحق ناشريها.

ونوه اللواء الحمود أن المبادرة تستهدف توعية كافة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن يكون استخدامها بما يمليه عليهم ضميرهم تجاه الوطن، وعلى قدر من المسؤولية في التعامل مع الأحداث التي يشهدها الوطن، مذكراً أن الوطن يشهد محاولات للإساءة وزعزعة أمنه واستقراره من خلال الاشاعات والأخبار المضللة وغير الصحيحة.

واكد اللواء الحمود ان جهاز الأمن العام يسعى على الدوام لتعزيز شراكته مع كافة القطاعات الرسمية والأهلية، والمواطنين عموماً ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً، لإيجاد بيئة إلكترونية آمنة يتم فيها تداول المعلومات الصحيحة والدقيقة مع الحرص على استخدام مبدأ الشفافية لكسب ثقة المواطن.

وأكد مدير الأمن العام ان هذه المبادرة تهدف لدعوة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الى التحقق من مصدر المعلومة قبل تداولها وتوعيتهم بمخاطر تداول المعلومات والاخبار غير الموثوقة، مشيراً الى احترام حرية الجميع في التعبير عن الرأي كما اكد جلالة الملك عبدالله الثاني ما دامت حريتهم  موضوعية ومنطقية وفي إطار القانون.

واضاف ان المبادرة غايتها منع انتشار الاشاعات، وخلق جيل واعٍ من مستخدمي مواقع التواصل ؛ قادر على تمييز الغث من السمين  ومدرك لخطورة استخدام وتداول المعلومات من غير مصادرها الرسمية، وقادر على التصدي لمن يحاولون استغلال هذه المواقع في الاساءة للاخرين او اغتيال الشخصيات او تصفية الحسابات او تضليل الرأي العام.

وفي الختام أكد اللواء الحمود انه لن يكون هناك اي تهاون في التعامل مع من يقدم على نشر الاخبار المضللة والاشاعات، حيث ان جهاز الأمن العام مكلف بمتابعة نشر مثل هذه الاخبار وان من يقوم بنشرها سيعرض نفسه للمسائلة القانونية، داعياً كافة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للتعاون في التصدي  لهذه الظاهرة.

 

التعليق