دينتمون وخطط ستايبينغ تحت الاختبار أمام "سلة" الإمارات اليوم

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني لكرة السلة -(من المصدر)
  • المجنّس الاميركي جاستن دينتمون -(أرشيفية)

أيمن أبو حجلة

عمان- سيحصل المنتخب الوطني لكرة لسلة على فرصة لاختبار قدارته، عندما يستضيف نظيره الإماراتي عند الساعة السادسة من مساء اليوم على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، في إطار استعداداته للنافذة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2019 المقررة إقامتها في الصين.
ومن المقرر أن يغادر المنتخب الوطني إلى الفلبين صباح غد، لإجراء معسكر تدريبي، يخوض خلاله مباراتين أمام المنتخب الفلبيني يومي التاسع عشر والحادي والعشرين من الشهر الحالي، إضافة إلى مباراة أمام فريق سان ميغيل بيرمن الذي يلعب في دوري المحترفين الفلبيني ويضم في صفوفه 6 لاعبين أميركيين يوم الثالث والعشرين من الشهر ذاته، وذلك قبل المغادرة إلى نيوزيلندا لملاقاة منتخبها الوطني ضمن منافسات النافذة الخامسة من التصفيات.
المباراة أمام الإمارات ستمنح مدرب المنتخب الوطني جوي ستايبينغ، فرصة تطبيق بعض الخطط الفنية التي عمل على تلقينها للاعبين طوال الفترة الماضية، كما أن الجمهور المدعو لحضور المباراة مجانا، سيرى من خلالها للمرة الأولى، ما يمكن للمجنس الجديد جاستن دينتمون تقديمه، بعدما تم اعتماد الاستعانة به بدلا من دار تاكر الذي تعذر التحاقه بالفريق قبل فترة تناسب استيعابه للنظامين الدفاعي والهجومي الخاصين بالمدرب الجديد.
على أرض الملعب، من المتوقع أن يزج ستايبينغ خلال هذه المباراة، باللاعبين كافة الموجودين في تشكيلته والبالغ عددهم 13 لاعبا، بيد أنه سيعمل على تحديد تشكيلة أساسية يمكنها بدء المباريات المقبلة، وعلى الأرجح، سيتم الاستعانة بمحمود عابدين في صناعة الألعاب بدعم من دينتمون، فيما سيتواجد موسى العوضي أو أمين أبو حواس كلاعب جناح مهاجم، وسيقوم قائد الفريق زيد عباس بدور اللاعب رقم 4 المساند للاعب الارتكاز محمد شاهر.
وسيتم الاعتماد على فترات، على بقية اللاعبين، مع التركيز على المتواجدين تحت السلتين مثل يوسف أبو وزنة وأحمد عبيد ومحمد حسونة، بدون إغفال الدور الذي يمكن لأحمد حمارشة كلاعب متحرك بين المركزين 3 و4، إضافة إلى سنان عيد ومالك كنعان وجوردان الدسوقي.
وفي الجهة المقابلة، أنهى المنتخب الإماراتي مؤخرا مشاركته في البطولة العربية للمنتخبات المقامة حاليا في العاصمة المصرية القاهرة، فخرج من الدور الأول بعد تحقيقه فوزا وحيدا على المنتخب البحريني (83-80)، مقابل 3 هزائم أمام السعودية والجزائر ومصر، وبرز من صفوفه في البطولة العربية كل من طلال النعيمي وصالح خليفة وجاسم المعزمي وقيس الشبيبي وراشد الزعابي.
ويحتل المنتخب الوطني المركز الرابع بالمجموعة الخامسة (الأولى في الدور الحاسم)، برصيد 13 نقطة، بفارق نقطتين وراء المتصدر المنتخب النيوزلندي، ويأتي المنتخب اللبناني في المركز الثاني برصيد 14 نقطة، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله المنتخب الكوري الجنوبي، أما المنتخب الصيني فيحتل المركز الخامس برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين أمام المنتخب السوري متذيل المجموعة.
وتنطلق مباريات النافذة الخامسة من التصفيات يوم 29 الحالي؛ حيث يلعب المنتخب الوطني بضيافة نيوزيلندا، فيما تستضيف كوريا الجنوبية لبنان، أما المنتخب الصيني فسيقابل نظيره السوري، وفي الثاني من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، يلعب المنتخب الوطني أمام مضيفه الكوري الجنوبي، فيما تستضيف نيوزيلندا سورية، ويتوجه المنتخب اللبناني إلى بكين لمواجهة المنتخب الصيني.
وتنص تعليمات التصفيات الآسيوية على تأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من مجموعتي الدور الحاسم إلى النهائيات، برفقة أفضل فريق يحتل المركز الرابع، وفي حال وقع المنتخب الصيني في المراكز الأربعة الأولى بمجموعته، فإن صاحبي المركز الرابع يبلغان النهائيات أيضا.

التعليق