مصادر: توجيه تهمة التسبب بالوفاة الناتج عن الإهمال لـ 5 أشخاص

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • تجمع مواطنين في موقع سقوط طفلة وشاب غرقا في حفرة صرف صحي بمجمع تجاري في خربة السوق أول من أمس.-(من المصدر)

موفق كمال

عمان - أفادت مصادر مقربة من التحقيق بحادثة "خريبة السوق"، بايقاف خمسة أشخاص على ذمة التحقيق في إطار "تهمة التسبب بالوفاة الناتج عن الإهمال".
وواصل مدعي عام محكمة جنوب عمان حسن السرحان التحقيق في الحادثة التي راح ضحيتها طفلة وشاب، إثر سقوطهما في حفرة امتصاصية أمام تجمع تجاري في المنطقة نفسها أول من أمس، فيما قالت أمانة عمان الكبرى "إن هذه الحفرة مرخصة كبئر ماء".
وكانت الطفلة؛ سقطت في الحفرة، وهي تهم مع عائلتها بدخول أحد المولات، فيما توفي بعدها شاب عندما حاول انقاذها.
وقال محافظ العاصمة سعد شهاب، انه جرى تحويل هذه القضية إلى مدعي عام جنوب عمان.
وكانت مصادر قضائية مطلعة، طلبت عدم نشر اسمها توقعت لـ"الغد"، أن المدعي العام سيحقق مع مالك المجمع التجاري في إطار تهمة "التسبب بالوفاة الناتج عن الإهمال"، وهي التهمة ذاتها التي يواجهها ثمانية متهمين، فيما يُعرف بـ"فاجعة البحر الميت"، والتي راح ضحيتها 21 شخصا جلهم من طلبة مدرسة خاصة في عمان.
في غضون ذلك، أكد تقرير اللجنة الفنية، التي شكلها أمين عمان يوسف الشواربة، عن "تغيير في الترخيص الإنشائي للمجمع التي تقع امامه الحفرة الامتصاصية، إذ أن حفرة خريبة السوق مرخصة بئر ماء وليست حفرة امتصاصية".
واظهر التقرير "أن الحفرة الامتصاصية تقع في الارتداد الأمامي وليس في حرم الشارع، وهو ما يعني إخلاء المسؤولية عن أمانة عمان، التي منحت اذن أشغال للمجمع بصفته بئر ماء وليست حفرة امتصاصية".
وكانت مديرية شرطة جنوب عمان قد فتحت مساء أول من أمس تحقيقا بالحادثة، التي لقي شاب (33 عاما) حتفه سقوطا بالحفرة التي بلغ عمقها خمسة أمتار بعد ان حاول انقاذ الطفلة المتوفاة (10 أعوام) اثر سقوطها بعد انهيار غطاء الحفرة، بحسب ما ظهر بشريط فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي للحادثة المأساوية، ووفق المديرية العامة للدفاع المدني.
وبينت مديرية الدفاع المدني، في تصريح أول من أمس، أن فرق الغطس قامت بانتشال الجثتين وإخلائهما إلى مستشفيي التوتنجي والحنان في عمان.
مواقع التواصل الاجتماعي ضجت طوال مساء أول من أمس بأخبار الحادث والوفاتين، وسط مطالبات بتحقيق ومعاقبة لمن يتحمل أي مسؤولية عن وقوع الحادثة، فيما استحوذت بطولة الشاب المتوفى الذي دفع حياته وهو يحاول انقاذ الطفلة، على اشادات واسعة من قبل المعلقين، وتم تداول اسمه وصوره بشكل واسع عبر هذه المواقع.
وتبين أن الشاب البطل هو اسيد داود اللوزي، ويعمل في مكتبة بمنطقة الحادث.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مسؤوليه واضحه (ابو اياس)

    الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2018.
    جزء من هذا الحادث لا يسقط المسؤوليه عن امانه مدينه عمان فوجود المنهل مربع وليس مدور بالشارع وهو ارتداد تجاري امامي خارجي يسنعمل للعامه ومرتادي العماره وهو اليس من الارتدادات الداخليه للعماره التهرب من جزء من المسؤوليه واضح