ترامب يهدد مراسل ‘‘سي إن إن‘‘ بالطرد مجددا من البيت الأبيض

تم نشره في السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 09:22 صباحاً - آخر تعديل في السبت 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 10:49 صباحاً

واشنطن- هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مراسل شبكة "سي إن إن" جيم أكوستا بالطرد مجددا من البيت الأبيض.

جاء ذلك عقب إصدار قاضٍ فدرالي أميركي قرارا مساء الجمعة، يلزم البيت الأبيض إعادة التصريح الصحفي إلى المراسل بعد أن تم سحبه منه قبل أيام، إثر سجال دار بينه وبين ترامب خلال مؤتمر صحفي.

وفي مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية قال ترامب: "إذا أساء (جيم أكوستا) التصرف مجددا فسأطرده من البيت الأبيض، أو سأضطر إلى إلغاء المؤتمر الذي يوجد به".

والجمعة، ألزم قاضي محكمة واشنطن الجزئية تيموثي جي كيلي ـ معين من قبل ترامب في 2017 ـ البيت الأبيض بإعادة التصريح إلى الصحفي أكوستا.

وقال كيلي إن قرار البيت الأبيض بسحب التصريح من مراسل (سي إن إن) "يفتقر إلى الشفافية".

والثلاثاء الماضي، أعلنت "CNN" رفع دعوى قضائية ضد ترامب والبيت الأبيض، على خلفية سحب تراخيص "أكوستا".

وفي 7 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، دار سجال حاد بين ترامب وأكوستا خلال مؤتمر صحفي، عقب طرح الأخير أسئلة استفزت الرئيس الأميركي.

إثر ذلك، أعلن أكوستا في تغريدة عبر موقع "تويتر"، أن البيت الأبيض سحب تصريحه، ولن يسمح له بالدخول من أجل التغطية الإخبارية.

وفي السجال الذي دار بين ترامب والمراسل قال ترامب: "على (سي إن إن) أن تخجل من عملك معها. أنت شخص وقح وفظيع، شخص مثلك يجب ألا يعمل في (سي إن إن)".

وفي حينه، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إن "أكوستا لمس متدربة حاولت أخذ الميكروفون من يده أثناء سجاله مع ترامب، الذي طلب منه ترك الميكروفون".

بيد أن أكوستا نفى عبر حسابه في "تويتر" صحة ما قالته متحدثة البيت الأبيض.-(الأناضول)

التعليق