3 عطاءات جديدة للبنية التحتية للحكومة الإلكترونية

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات-(أرشيفية)

ابراهيم المبيضين

عمان – طرحت الحكومة من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مؤخرا ثلاثة عطاءات لتطوير مشاريع البنية التحتية الخاصة ببرنامج الحكومة الإلكترونية الهادف لتقديم خدمات إلكترونية مكتملة تمس المواطن في حياته اليومية.
وتتركز العطاءات الثلاثة بمشاريع لتطوير البنية التحتية الخاصة بالحكومة الإلكترونية، أي انها لا تتعلق بتحويل خدمات حكومية إلى خدمات إلكترونية، ولن يلمس اثرها المواطن بشكل مباشر كما هي الخدمات الإلكترونية، ولكنها على قدر كبير من الأهمية للبنية التحتية الخلفية للمشروع.
وهذه العطاءات الثلاثة التي طرحتها وزارة الاتصالات هي : العطاء الخاص بمشروع بناء المنصة الحكومية لإدارة المحتوى وتنفيذ معايير المواقع الحكومية الإلكترونية، العطاء الخاص بمشروع توسعة منصة الحوسبة السحابية المرحلة الثالثة منها، والعطاء الخاص بتوسعة مركز العمليات للحكومة الإلكترونية.
وتأتي في وقت تعمل فيه "الاتصالات" ووزارات العدل والصناعة والتجارة ودائرة الأحوال المدنية لتطوير 24 خدمة حكومية إلكترونية سيجري اطلاقها قبل نهاية العام الحالي.
وفي التفاصيل، ووفقا للموقع الإلكتروني لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فإن أول هذه العطاءات التي طرحتها "الاتصالات" هو العطاء الخاص بمشروع بناء المنصة الحكومية لإدارة المحتوى وتنفيذ معايير المواقع الحكومية الإلكترونية.
ودعت الوزارة الشركات المحلية المختصة منفردة أو مؤتلفة مع شركات محلية أو عالمية للمشاركة في هذا العطاء الذي يشمل دراسة وبناء معايير المواقع الحكومية الإلكترونية، وتطوير المنصة الحكومية لانظمة إدارة المحتوى للمواقع الإلكترونية.
ويشمل وصف العمل في هذا العطاء أيضا تطوير المواقع الحكومية الإلكترونية من خلال المنصة وأية أعمال أخرى مطلوبة.
وحددت الوزارة في دعوة العطاء تاريخ السادس من الشهر المقبل موعدا نهائيا لاستقبال العروض حيث سيتم في ذلك اليوم عملية التقييم الفني وبعدها فتح العروض المالية للمتأهلين من عملية التقييم الفني.
واما العطاء الثاني الذي طرحته وزارة الاتصالات فهو عطاء خاص بمشروع توسعة منصة الحوسبة السحابية المرحلة الثالثة منها، وقالت الوزارة في إعلان العطاء المنشور على موقعها الإلكترونية بانها تدعو الشركات المحلية المختصة شركاء الشركات المصنعة منفردين أو مؤتلفين مع شركات محلية أو عالمية للاشتراك فيه.
ويتضمن نطاق العمل لهذا العطاء شراء وتوريد وتركيب وتنزيل وتعريف وتشغيل وفحص وربط البرمجيات والاجهزة الخاصة بمشروع توسعة الحوسبة السحابية الوطنية المرحلة الثالثة وبناء موقع التعافي من الكوارث بالإضافة إلى أية أعمال مطلوبة في وثائق العطاء.
وحددت الوزارة تاريخ 11 من الشهر المقبل آخر موعد لإيداع العروض الفنية، حيث اجراء التقييم الفني وبعدها فتح العروض المالية للشركات التي تم تأهليها فنيا فقط.
وطرحت وزارة الاتصالات ايضا عطاء ثالثا خاصا بتوسعة مركز العمليات للحكومة الإلكترونية، حيث دعت الوزارة في إعلان العطاء المنشور على موقع الوزارة الشركات المحلية المختصة شركاء شركة سيسكو ( Gold) منفردين للمشاركة فيه.
وتضمن وصف العمل في هذا العطاء : توريد وتركيب وتنزيل وتعريف وتشغيل وفحص وربط البرمجيات والاجهزة الخاصة بمشروع توسعة مركز العمليات للحكومة الإلكترونية وبناء موقع التعافي في الكوارث وأية أعمال اخرى مطلوبة.
وحددت الوزارة تاريخ السادس عشر من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل موعدا نهائيا لاستقبال العروض في هذا العطاء، حيث سيتم في ذلك التاريخ التقييم الفني ومن ثم فتح العروض المالية للشركات المتأهلة من التقييم الفني.
واعتمادا هذه البنية التحتية للحكومة الإلكترونية وغيرها من المنصات مثل الشبكة الحكومية الامنة أطلقت الحكومة منذ بداية العام الحالي 48 خدمة إلكترونية حكومية مكتملة بدون حاجة إلى الورق في وزارات ومؤسسات مختلفة.
وبحسب أرقام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بلغ عدد الحركات الكلي للخدمات المطلقة إلكترونيا منذ بداية العام وحتى نهاية شهر تموز (يوليو) الماضي  1.881.990 حركة، حيث لم يضطر المواطنون إلى مغادرة أعمالهم وبيوتهم ووفروا الوقت والجهد.
وكانت وزارة الاتصالات قبل أشهر قليلة اطلقت نظام قياس رضا المواطنين عن الخدمات الإلكترونية الذي يُتيح لمستخدمي الخدمات تقييم الخدمات أثناء التنفيذ أو بعد الانتهاء من تقديم الخدمة.

التعليق