فعاليات مهرجان الزيتون الوطني تنطلق بـ28 الشهر الحالي

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • شابان يجمعان ثمار الزيتون من أحد الحقول -(أرشيفية)

عبدالله الربيحات

عمان- تنطلق في حدائق الحسين بعمان؛ فعاليات مهرجان الزيتون ومعرض منتجات المرأة الريفية التاسع عشر، على مدار أربعة أيام، بتنظيم من المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي.
ويهدف المهرجان الذي يبدأ في الثامن والعشرين الشهر الحالي، لتشجيع المواطنين على زيادة الاهتمام بمحاصيل إنتاجية، ذات قيمة مضافة، وتعظيم الميزة النسبية للثمار التي يشتهر بها الأردن.
وتعرض فيه عشرات المنتجات الزراعية، تتقدمها ثمرة الزيتون والعسل، والزعتر البرّي والجبلي، والسمّاق البلدي، والمقدوس والمخللات والقريش والبطم والخبيصة والملبن، وغيرها.
مدير عام المركز نزار حداد، بين أن مساحة العرض في المهرجان، زادت لتصبح  3000 م2، لرفع عدد المستفيدين من المشاركة؛ وبما يتلاءم مع مستويات ومعايير المعارض الدولية.
وقال حداد إن الأردن يمتاز بنقاء زيت زيتونه وجودته العالية، كما ويحتل المرتبة الرابعة عربيا والثامنة عالميا من حيث الإنتاج، ويصل حجم الاستثمار في الزيتون وزيته الى ملياري دينار، ويسهم بإسناد دخول أفراد شرائح واسعة من المواطنين خصوصا في الأرياف.
وأوضح أن آلاف العائلات تعتاش على ثمار الزيتون، الذي يرفد الاقتصاد الوطني بـ120 مليون دينار سنويا (168 مليون دولار)؛ ويغطي 71 % من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة، أي بواقع 994.6 ألف دونم، ويمثل 34 % من مجمل المساحة المزروعة في المملكة.
ولفت إلى أن المهرجان يتميز بأنه غير ربحي، يستهدف دعم صغار المزارعين وإسناد المرأة الريفية، والنهوض بالقطاع الزراعي وخدمة المواطنين، ويشجع المزارعين ومنتجي زيت الزيتون على عرض منتجاتهم وتسويقها وفق أفضل الطرق، من حيث نوعية التعبئة والمعلومات العلمية المتصلة بالزيت وفوائده الصحية، كما يقدّم مأكولات شعبية صحية طازجة، مصنوعة من زيت الزيتون وغيره من ثمار الريف.
يشار إلى أن جميع المعروضات من الزيت في المهرجان تخضع لفحـــوص مخبرية على أيدي خبراء من المركز، بالتعاون مع جمعية التذوق الحسي للزيتون، للتأكد من جودة الزيت في أرض المهرجان ونكهته المفضلة، وفقا لمعايير عالمية.

التعليق