إنجاز أردني جديد في رياضة فنون القتال المختلط MMA

السلوادي يحقق حلمه ويتوج بحزام الوزن الخفيف في ‘‘برايف 18‘‘

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 10:18 صباحاً
  • عبد الكريم السلوادي (وسط) بعد فوزه باللقب أول من أمس -(من المصدر)

أيمن أبو حجلة

عمان – دخل المقاتل الأردني عبدالكريم السلوادي تاريخ بطولات منظمة برايف العالمية لفنون القتال المختلط MMA أول من أمس الجمعة، عندما ظفر بحزام فئة الوزن الخفيف، إثر فوزه على حامل اللقب السابق البرازيلي لوكاس مينيرو، بالضربة الفنية القاضية بعد مرور 2:18 ثانية على مرور الجولة الأولى، في الحدث الرئيسي من بطولة "برايف 18" التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة.
وقدم السلوادي عرضا مميزا، وبدأ النزال بقوة، ووجه عددا من اللكمات المؤثرة التي ترنح على أثرها المقاتل البرازيلي، قبل أن يطيح به أرضا، وهي اللحظة التي تعرض فيها مينيرو لإصابة مؤثرة في ركبته، ما أجبر الحكم على إنهاء النزال.
واستلم السلوادي الحزام من بطل الوزن الخفيف في منظمة UFC حبيب نور محمدوف، صاحب أطول سلسلة انتصارات في العصر الحديث لهذه الرياضة، والذي حضر البطولة كضيف لها، كما تلقى السلوادي ووالده حسام تهنئة حارة من مؤسس برايف، الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.
ويبلغ السلوادي من العمر 23 عاما، وقد رفع رصيده من الانتصارات المتتالية إلى 6، علما بأنه خامس فوز له في منظمة برايف، والعاشر له على الصعيد الاحترافي مقابل خسارة وحيدة.
وفور انتهاء النزال، أكد السلوادي في مقابلة داخل القفص، أن فوزه جاء كبرهان على أن تحويل الأحلام إلى حقيقة ليس مستحيلا، وأنه لا يمثل نفسه فقط، بل يمثل الفئة الأقل حظا في العالم من عرب ومسلمين، مقدما الشكر لقائمة رعاياه ولجميع من سانده قبل انطلاق النزال، كما خص بالشكر الشيخ خالد على ثقته به ومنحه فرصة لتحقيق حلمه.
والسلوادي هو ثاني مقاتل أردني يحمل أحد ألقاب منظمة برايف في الفترة الحالية، حيث سبقه إلى ذلك البطل جراح السيلاوي، حامل حزام فئة الوزن خفيف الوسط.
وخاض السلوادي معسكرا إعداديا استمر لمدة 3 أشهر، ساعد على تجهيزه بشكل كامل، حيث اشتمل على تدريبات اللياقة البدنية والمصارعة والجوجيتسو والمواي تاي، إضافة إلى تدريبات خاصة للخلط بين هذه المهارات، وأجرى السلوادي معسكره في مدينة دالاس بولاية تكساس الأميركية، حيث يقيم هناك منذ عامين، ويتدرّب في نادي فورتيس MMA، بإشراف المدرّب سيف سعود الذي يتولّى تدريب مجموعة مرموقة من مقاتلي منظّمة UFC الشهيرة.      
وسيصل السلوادي أرض الوطن الساعة الحادية عشرة والربع ظهر اليوم، حيث سيقضي إجازة بين الأهل والأصدقاء مدتها أسبوع، قبل أن يعود إلى مقر إقامته في الولايات المتحدة، لمواصلة التدريبات بانتظار خوض تحد جديد والدفاع عن لقبه في منظمة برايف.
ومن المتوقع أن ينعش إنجاز السلوادي وقبله إنجاز السيلاوي، رياضة فنون القتال المختلط في المملكة، بعد فترة من الركود بسبب غياب إقامة البطولات، خصوصا بعد توقف عمل منظمتي "كايج ووريورز" التي شهدت انطلاق السيلاوي على الصعيد الاحترافي، و"ديزرت فورس" التي كانت أول منظمة أردنية تقيم بطولات على صعيد المحترفين.

التعليق