ترامب: تسليم غولن لتركيا غير مطروح حاليا

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • رجل الدين التركي فتح الله غولن- (أرشيفية)

واشنطن- أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ترحيل الداعية التركي فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب الفاشل في 2016، غير مطروح حاليا.
وكانت شبكة "أن بي سي" الأميركية أفادت هذا الأسبوع أن البيت الأبيض يدرس احتمالات ترحيل غولن، وذلك في إطار جهود دبلوماسية تُبذل حاليا لاقناع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتخفيف الضغوط عن السعودية، بعد جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.
وقبيل مغادرته إلى كاليفورنيا، وردا على سؤال حول إمكانية ترحيل الداعية التركي المقيم منذ فترة طويلة في الولايات المتحدة، أجاب ترامب "كلا، الأمر ليس قيد البحث".
لكنّ الرئيس الأميركي أكد في المقابل "نحن نحاول دائما التوصل لما يمكننا أن نفعله من أجل تركيا"، معتبرا أن العلاقات مع أنقرة "جيدة جدا".
وتابع ترامب "أنا على تفاهم جيد جدا مع الرئيس (إردوغان). إنه صديق. أنه رجل قوي وصلب وذكي".
وشهدت العلاقات المتوترة منذ زمن بين الولايات المتحدة وتركيا أنفراجا بعد إفراج القضاء التركي في تشرين الأول/أكتوبر عن القس الأميركي أندرو برانسون، والذي كانت واشنطن تطالب بإلحاح بإعادته إلى بلاده.
ولا يزال مصير غولن، الذي ينفي أي تورّط في محاولة الانقلاب وترفض واشنطن ترحيله، إحدى نقاط الخلاف الرئيسية بين البلدين المنضويين في حلف شمال الأطلسي.-(أ ف ب)

التعليق