تأجيل محاكمة متهمي خلية السلط الإرهابية

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 11:25 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 02:52 مـساءً
  • مبنى محكمة أمن الدولة- (أرشيفية)

موفق كمال

عمان- أجلت محكمة أمن الدولة محاكمة المتهمين في قضية "خلية السلط الإرهابية"، وعددهم 14 متهما بينهم 3 سيدات، وجميعهم يواجهون 13 تهمة تصل في حال ثبوتها إلى حكم الإعدام شنقا لعدد من المتهمين. 

وكان من المقرر أن تتم المحاكمة يوم الأربعاء المقبل إلا أنها تأجلت حتى إشعار آخر، في الحادثة التي راح ضحيتها 6 شهداء من أجهزة أمنية وعسكرية، إضافة لعدد من المصابين.

والسيدات الثلاث هم زوجات المقتولين (أحمد هاشم النسور، أحمد عودة، وضياء الدين الفواعير)، وبينهم شقيقتان.

ويواجه المتهمون تهما هي (التدخل بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام أسلحة ومواد متفجرة أفضت إلى موت إنسان، هدم بناء خاص بالاشتراك (للمتهمين الأول والثاني والثالث والرابع عشر)، و(تصنيع مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك (للمتهمين الأول والثاني والثالث والرابع عشر)، (حيازة مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك (للمتهمين الأول والثالث والرابع عشر)، (التدخل في تصنيع مادة مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك للمتهمين الرابع والخامس)، (نقل مواد مفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك (للمتهمين الأول والرابع عشر)، (تصنيع اسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية للمتهم الرابع)، (حيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك للمتهم الثالث)، (نقل أسلحة بقصد استخدامها بأعمال إرهابية بالاشتراك (للمتهمين السادس والرابع عشر)، (بيع أسلحة وذخائر بقصد استخدامها على وجه غير مشروع للمتهم العاشر)، (تقديم أموال لجماعات إرهابية للمتهم الثاني)، (المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية للمتهمين الأول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس والسابع والتاسع والرابع عشر)، (الترويج لأفكار جماعة إرهابية للمتهمين الأول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس والسابع والثامن والتاسع والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر)، (الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية للمتهم الرابع عشر)، (عدم الإبلاغ عن معلومات اطلع عليها ذات صلة بنشاط إرهابي للمتهمين الحادي عشر والثاني والثالث عشر).
وقالت لائحة الاتهام إن أحد المتهمين تربطه علاقة بصداقة بمتهمين آخرين والمقتولين أحمد هاشم النسور ، وضياء الدين محمد عبد الفواعير، وأحمد محمد أحمد عودة، وخلال عام 2015 توجه المتهم الأول في رحلة عمرة إلى السعودية وبعد عودته التزم دينيا وأخذ يتردد على المساجد ويلتقي بالمتهمين الثالث والرابع عشر، والمقتولين أحمد هاشم وضياء الدين محمد وأحمد محمد وذلك في منزل المقتول أحمد هاشم في منطقة الميسة في مدينة السلط.

التعليق