أسباب قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • تباطؤ معدل النمو إحدى أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال- (ارشيفية)

عمان- قصور الغدة الدرقية المعروف أيضا باسم الغدة الدرقية غير النشطة، وهو النوع الأكثر شيوعا من اضطرابات الغدة الدرقية لدى الأطفال. الغدة الدرقية هي غدة صماء على شكل فراشة تقع في نصف الرقبة على مستوى الحنجرة (تفاحة آدم)، وتنتج الهرمونات التي تساعد الجسم على العمل بشكل طبيعي. تلعب هرمونات الغدة الدرقية (هرمون ثيروكسين "T4"، هرمون الغدة الدرقية "TSH") دورا أساسيا في مرحلة الطفولة في كل من النمو الذهني والعصبي والعمل الصحيح لأعضاء الجسم الأخرى.
يكون قصور الغدة الدرقية، إما خلقيا (يظهر عند الولادة) أو مكتسبا (يظهر عند الأطفال الأكبر سنا بعد أن كانت الغدة تعمل بشكل تام في فترة الولادة).
تختلف أسباب قصور الغدة الدرقية عند الأطفال باختلاف نوعه؛ حيث إن قصور الغدة الدرقية الخلقي يكون في أغلب الأحيان وراثيا، أما قصور الغدة الدرقية المكتسب فإن السبب الأكثر شيوعا وراءه هو التهاب الغدة الدرقية المناعي الذاتي ويطلق عليه اسم (Hashimoto-thyroiditis)، وهو عندما يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية، أما الأسباب الأقل شيوعا فهي العمليات الجراحية للغدة الدرقية، العلاج الإشعاعي، الأدوية، نقص اليود والنقص الناتج عن ضرر في الغدة النخامية.
إن علامات وأعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال ليست فريدة من نوعها؛ حيث إن الأعراض تتطور ببطء على مدى سنوات؛ حيث يمكن أن تكون غير ملحوظة. ومن أهم الأعراض:
- تباطؤ معدل النمو، وهو أهم علامة مبكرة من قصور الغدة الدرقية عند الأطفال.
- تأخر في البلوغ.
- تأخر نمو الأسنان.
علامات وأعراض أخرى لقصور الغدة الدرقية في الأطفال تشبه الى حد كبير تلك الخاصة بالبالغين، مثل (زيادة الوزن، والإمساك، والاكتئاب، والتعب، وآلام في العضلات، والشعر الجاف والقشرة).
وفي الأردن، يتم فحص قصور الغدة الدرقية لجميع حديثي الولادة كجزء من برنامج "فحص حديثي الولادة"، من خلال فحص الدم لتشخيص قصور الغدة الدرقية الخلقي. ولذا يتم التشخيص لهذا النوع قبل وجود الأعراض.
في حين يتم إجراء فحص دم لقياس هرمونات الغدة الدرقية (TSH وT4) في تشخيص الأطفال الأكبر سنا فقط في حالة ملاحظة أي من الأعراض التي ذكرت سابقا.
تختلف الحدود الطبيعية لهرمونات الغدة الدرقية لدى الأطفال عن البالغين، لذلك من المهم استشارة طبيب الغدد الصماء المختص بالأطفال.
يتم التعامل مع قصور الغدة الدرقية باستبدال هرمونات الغدة الدرقية (l-thyroxine). يكون أخذ العلاج عادة على شكل حبة مرة واحدة يوميا للحفاظ على مستويات (T4 وTSH) ضمن المعدل الطبيعي لكل عمر. بالنسبة للرضع، يمكن سحق الحبة ووضعها مع الحليب ولكن يجب الانتباه لعدم أخذ الحبة مع حليب الصويا، مكملات الكالسيوم أو الحديد لأنها تثبط من امتصاص هرمونات الغدة الدرقية. أما بالنسبة للوقت الذي تؤخذ به الحبة فيجب أن يكون نفسه في كل يوم لتجنب النسيان، وأفضل وقت لتناول الدواء هو قبل وجبة الطعام بـ30 دقيقة.

الجمعية الملكية للتوعية الصحية

التعليق