"الاحصاءات": 17 % من الأسر دخلها أقل من 416 دينارا شهريا

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • دنانير- تعبيرية

سماح بيبرس

عمان- تكشف أرقام مسح دخل ونفقات الأسرة 2017/2018 المنفذ من قبل دائرة الاحصاءات العامة أن 6 % من الأسر الأردنية يقدر متوسط انفاقها بـ5291 دينارا سنويا ( حوالي 441 دينارا شهريا)، وهي الأسر التي تصنف ضمن "الأشد فقرا".
وقالت الأرقام إن 45 % من إنفاق هذه الأسر يذهب للغذاء (حجم الأسرة لهذه الفئة 7.1 فرد)، ما يعني أن هذه الأسرة تنفق حوالي 2381 دينارا سنويا على الغذاء (198.4 دينار شهريا)، أي أن حصة الفرد من الغذاء لهذه الفئة يقدر بـ27.9 دينار شهريا.
ووفقا للاحصاءات، فإنّ 43 % من إنفاق هذه الأسر يذهب في بند القروض.
وتشكل هذه الأسر 10 % من سكان المملكة؛ حيث تم تقسيم الأسر إلى عشيرات 10 % وترتيبها ترتيبا تصاعديا اعتمادا على إنفاق الفرد السنوي.
في حين أن العشير الأعلى، وهو الأكثر انفاقا، استحوذ على ما نسبته 30 % من إجمالي الإنفاق في المملكة، وبنسبة أسر بلغت 16 % من مجموع الأسر الأردنية.
وصنفت الإحصاءات الأسر بحسب إنفاقها إلى 5 شرائح الأولى تمثل 8.8 % من الأسر الأردنية؛ حيث أنها تنفق أقل من 5 آلاف دينار سنويا (416 دينارا شهريا) والفئة الثانية تشكل 40.2 % تنفق بين 5 آلاف و9999 دينارا سنويا (416 دينارا إلى 833 دينارا شهريا) والفئة الثالثة تبلغ نسبتها 26.2 % من الأسر الأردنية، ويتراوح انفاقها بين 10 آلاف و 14.9 ألف دينار سنويا
( 833 دينارا و 1250 دينارا شهريا)، فيما تنفق 12.4 % من الأسر الأردنية بين 1250 و1666 دينارا شهريا، (15 ألفا و19.9 ألف دينار سنويا)، و12.5 % من الأسر تنفق أكثر من 20 ألف دينار سنويا (1666 دينارا شهريا).
من جهة أخرى، كشفت الأرقام أن الاحصاءات صنفت أيضا الأسر الأردنية بناء على دخولها إلى 5 فئات وهي "ما تمّ الاعتماد عليها في مشروع قانون ضريبة الدخل الجديد بحسب مدير عام دائرة الاحصاءات العامة د. قاسم الزعبي، والذي أكد أنّ 8 % من الأسر الأردنية يزيد دخلها السنوي على 23 ألف دينار سنويا (حوالي 1916 شهريا).
ووفقا للمسح، فإن حوالي 17 % من الأسر الأردنية دخلها أقل من 416 دينارا شهريا( 5آلاف دينار سنويا) وأن 37.3 % يتراوح دخلها بين 833 و 416 دينارا شهريا ( 5 آلاف و10 آلاف سنويا) فيما يتراوح دخل 22 % من الأسر بين 833 دينارا و 1250 دينارا شهريا( 10 آلاف و15 ألف دينار سنويا) و 11.8 % من الأسر دخلها يتراوح بين 1666 و1250 دينارا شهريا (15 ألفا و20 لف سنويا) و11.5 % من الأسر دخولها تزيد على 1666 دينارا شهريا (20 ألف دينار سنويا).
وأكد المسح أنّ ربع إنفاق الأسر الأردنية كان على المسكن والمياه والكهرباء والغاز، فيما احتل الإنفاق على النقل المرتبة الثانية، وبنسبة 17 %، واللحوم والدواجن بنسبة 4.7 %، وأخيرا التعليم 4.6 % فقط، والتبغ والسجائر حوالي4.5 %.
وجاء في نتائج المسح أن متوسط الإنفاق السنوي للأسر الأردنية على السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات بلغ حوالي 12519 دينارا، حيث شكل الإنفاق على السلع الغذائية ما نسبته 32.6 % من مجموع الإنفاق الكلي، في حين شكل الإنفاق على السلع غير الغذائية 67.4 % من مجموع هذا الإنفاق.
وبلغ متوسط إنفاق الفرد السنوي على كافة السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 2586 دينارا، كان نصيب الإنفاق الغذائي حوالي 843 دينارا في حين بلغ الإنفاق على السلع غير الغذائية والخدمات 1743 دينارا.
يشار إلى أن نسب الفقر عادة ما تحسب بناء على حجم انفاق الأسر، وقد اتبعت دائرة الإحصاءات منهجية جديدة اعتمدت على تطوير استمارة المسح من خلال تعديل نموذج جمع بيانات الإنفاق الغذائي ليعتمد على السؤال عن "استهلاك الأسر كمدخل للتعرف على انفاقهم بدل من تسجيل مشتريات الأسرة خلال فترة زمنية محددة"، مما زاد من دقة بيانات الإنفاق. كما تم إضافة نموذج خاص بالحماية الاجتماعية للتعرف على المساعدات والإعانات التي تتلقاها الأسر من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وإضافة نموذج خاص بالسلع المعمرة لحساب التدفقات النقدية لغايات حسابات الفقر.
كما تم توزيع عينة المسح على مدار العام؛ حيث يتم متابعة كل أسرة من أسر العينة لعدة زيارات لا تزيد عن 5 زيارات خلال 10 أيام، يتم خلالها استيفاء بيانات كافة متغيرات المسح، وهكذا يتم زيارة عينة أسر جديدة كل 10 أيام؛ حيث عملت هذه الآلية على رفع نسب الاستجابة من خلال التخفيف من عبء الزيارات المتكررة للأسرة، حيث بلغت نسبة الاستجابة حوالي 96 %.

التعليق