"الأونروا": العجز المالي انخفض لـ21 مليون دولار

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • موظفون في الأونروا

نادية سعد الدين

عمان- أكد الناطق الرسمي باسم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" سامي مشعشع، أمس، أن "العجز المالي للوكالة انخفض من 446 مليون دولار إلى 21 مليون دولار للعام الحالي، نظير دعم المجتمع الدولي للأونروا، مالياً وسياسياً".
وقال مشعشع في تصريح له أمس، إن المفوض العام لـ"الأونروا" بيير كرينبول، أفاد خلال كلمته الافتتاحية لأعمال اللجنة الاستشارية للوكالة التي بدأت أمس في البحر الميت، وأمام "ممثلي الدول المانحة والمضيفة للاجئين الفلسطينيين عن تقليص العجز المالي للعام الحالي".
وناقشت 25 دولة مانحة ومضيفة للاجئين الفلسطينيين، بالإضافة إلى ثلاثة أعضاء مراقبين، في البحر الميت، سبل دعم الوكالة، وضرورة التراجع عن الإجراءات التقشفية التي اتخذتها إدارة الوكالة، مؤخراً، وتبعاتها السلبية على مسار برامجها الخدمية، وطبيعة خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين، في ظل انخفاض قيمة عجزها المالي لهذا العام.
وأكدت اجتماعات "اللجنة الاستشارية" التي تستمر يومين برئاسة تركيا وحضور جامعة الدول العربية ودولة فلسطين والاتحاد الأوروبي كمراقبين، دعم "الأونروا" وتأكيد التفويض الأممي الممنوح لها، لتتمكن من استمرار عملها وتقديم خدماتها التعليمية والصحية والإغاثية، لأكثر من مليوني لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في المملكة، من إجمالي زهاء ستة ملايين لاجئ في مناطق عملياتها الخمس، وهي: سورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة للأردن.
وبهذا الإعلان المغاير للسابق من جانب كرينبول؛ تكون الوكالة قد تمكنت من تجاوز أزمة التمويل الخانقة التي نجمت عن قرار الإدارة الأميركية وقف تمويل ميزانية "الأونروا" بالكامل، والمقدرة بنحو 360 مليون دولار، بوصف الولايات المتحدة أكبر مانح فردي للوكالة.
وتبحث "استشارية الأونروا"، بحسب مصادر مطلعة في الوكالة، موازنة "الأونروا" للعام المقبل، اذ ستقدم الوكالة عرضاً تفصيلياً لآخر المستجدات بخصوص التقدم الذي أحرز على صعيد تنفيذ استراتيجية حشد الموارد، والخروج من أزمتها المالية".
كما يناقش الاجتماع "انعكاسات الأزمة المالية غير المسبوقة على خدمات الوكالة، بخاصة ضمن مجالات البرامج، وتداعياتها على التخطيط للطوارئ في العام المقبل".
ويتخلل الاجتماع "تقديم عروض من مديري عمليات مناطق عمل الوكالة الخمس حول التحديات الرئيسة التي واجهتهم العام الماضي، والفرص المتاحة في مناطق عملياتهم، كما يستمع أعضاء اللجنة لتقرير حول استجابة الوكالة لتوصياتها في حزيران (يونيو) الماضي، وخطة عملها للعام المقبل".
وكانت الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين عقدت اجتماعاً تنسيقياً، قبل اجتماع "استشارية الأونروا"، أول من أمس في مقر دائرة الشؤون الفلسطينيية، لاتخاذ موقف موحد حيال ضرورة دعم المجتمع الدولي للوكالة، لتتمكن من استمرار عملها.

التعليق