"إليفاتوس".. فكرة شخصية تتحول إلى شركة واعدة

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • يارا برقان ويعقوب زريقات صاحبا شركة إليفاتوس-(من المصدر)

عمان- الغد- أن تعرض كل ما لديك من مهارات وخبرات أمام صاحب العمل في غضون دقيقتين أمر يصعب تحقيقه، لكنه ليس مستحيلاً.. هذا ما أثبتته يارا برقان ويعقوب زريقات عبر مشروعهما، الذي تحول من فكرة شخصية إلى شركة واعدة حققت نجاحات كبيرة في وقت قصير.
مستوحيين من مفهومي "elevator pitch"، وتعني عرض المشروع في ثوانٍ، و"elevating talents"، دعم المواهب، أطلق الثنائي على شركتهما اسم "إليفاتوس Elevatus Inc"، والتي تعمل كجسر يربط بين أصحاب المواهب والشركات.
"بعد أشهر قضيتها في البحث عن العمل، لم تسعفني الطرق التقليدية في إظهار ما لديّ من خبرات وشهادات، لذا قررت تصوير فيديو تحدثت فيه عن نفسي وأرسلته للشركات المهتمة، وتفاجأت بعدها بعدد عروض العمل التي تلقيتها على بريدي الإلكتروني. ومن هنا جاءت فكرة "Elevatus""، تقول يارا برقان متحدثة عن بدايات الفكرة.
وبشرح مفصل عن "Elevatus"، يقول زريقات: "في غضون الدقائق الأولى من المقابلة، يكون رب العمل قد اتخذ قراراً بشأن توظيفك.. فكرتنا قائمة على منح أي شركة لديها شواغر منصة متطورة تمكّن أي مرشح من تصوير فيديو قصير، يعرض فيه مهاراته، وكفاءاته، ونقاط قوته، ويتبعه تحليل كامل لشخصيته باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي".
أول تحد تعامل معه الثنائي بإيجابية تمثل في صعوبة تقبل الأفراد لفكرة التقدم للوظائف باستخدام الفيديو وتخطي رهبة الوقوف أمام الكاميرا. لذا، بدأ بتنظيم جلسات لعشرات من الخريجين الجدد والباحثين عن العمل لشرح أهمية الفيديو وتقنياته لزيادة فرص الحصول على الوظيفة التي يحلمون بها.
تقول يارا: "مع بداية كل جلسة، دائماً نسأل الحضور: من منكم مستعد ليقف أمام الكاميرا؟ اثنان من بين عشرات الأشخاص يرفعان أيديهما. لكن مع نهاية الجلسة، يسجل جميع الحضور أسماءهم ويبدون حماساً كبيراً للتصوير!".
طموحهما الكبير، دفعهما لتصميم نموذج عمل يناسب الأسواق العالمية ويخدم جميع القطاعات، وقد احتاج ذلك بحثاً عميقاً بالتعاون مع أصحاب الشركات ومديري الموارد البشرية، والعمل إلى جانب شركات كبيرة كـ"مايكروسوفت" لمواكبة التقنيات الحديثة. "اليوم، نحن الشركة الوحيدة في العالم التي تقدم تقارير تحليل شخصية للشركات والأفراد بدقة 82 %، ما يعني أننا قادرون على مساعدة أي شركة على اختيار الشخص المناسب وفي وقت قصير جداً. بفريقنا المكون من 16 خبيراً، نجحنا في إحداث تغيير جذري "disruption" في مجال التوظيف"، يقول يعقوب.
أخيرا، ترشحت "إليفاتوس" للفوز بجائزة إرنست ويونغ "EY" الأردن لـ"رواد الأعمال"، عن فئة "الواعد لريادة الأعمال" للعام الحالي، وترى يارا أن "أهم معيار تلبيه شركتهما هو الأثر المباشر على المجتمع. فـ"إليفاتوس" تساعد الشركات على النمو وتحسين أعمالها، وتفتح الفرص أمام الأفراد، فحتى لو لم يحصلوا على الوظيفة، سيتمكنون من اكتشاف زوايا جديدة في شخصياتهم، وهذا ما يرشحها للفوز بهذه الجائزة المرموقة".
يذكر أن جائزة "رواد الأعمال" انطلقت قبل 32 عاماً وتنظمها شركة "EY" سنوياً في أكثر من 145 مدينة حول العالم، وتهدف إلى تشجيع أنشطة الريادة بين الأفراد الذين يتحلون بالإمكانيات والقدرات المطلوبة، وتكريم مساهماتهم والاحتفاء بإنجازاتهم.

التعليق