الملك والشيخ آل نهيان يحضران مراسم إطلاق اسم سموه على لواء التدخل السريع

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • الملك والشيخ محمد بن زايد آل نهيان يسلمان علم اللواء بالشارة والاسم الجديدين لحملة الأعلام

عمان – حضر جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مراسم إطلاق اسم لواء سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان/التدخل السريع على لواء التدخل السريع/عالي الجاهزية، التي جرت في قصر الحسينية أمس.
ويأتي إطلاق اسم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على اللواء تعبيرا عن عمق العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين، وتقديرا للأشقاء في دولة الإمارات ولسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في دعم القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، خصوصا في مشاريع الإسكان العسكري ومدارس التدريب وغيرها.
وسلم جلالة الملك وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان علم اللواء بالشارة والاسم الجديدين لحملة الأعلام من مرتبات اللواء، ضمن مراسم عسكرية بدأت بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، والسلام الملكي الأردني.
واشتمل الحفل على خروج العلم القديم للواء من أمام المنصة، تبعه دخول العلم الجديد إلى طابور اصطف أمام المنصة الملكية يضم قوة مدربة تدريبا احترافيا وذات جاهزية عالية قادرة على الانفتاح والانتشار السريع، فيما عزفت الموسيقى مقطوعات وطنية أثناء دخول الأعلام وخروجها.
وأدت مرتبات من اللواء قسم العلم أمام جلالة الملك وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للمحافظة عليه مرفوعا عاليا، وذلك بعد دخول العلم وسط الطابور.
وحلقت مجموعة من الطائرات العمودية من نوع (بلاك هوك)، من أمام موقع تسليم العلم، تقل مجموعة من مرتبات اللواء، فيما عرضت مجموعة من الآليات العسكرية التي يستخدمها اللواء في عمليات التدخل السريع بكامل تجهيزاتها العملياتية.
يشار إلى أن اللواء تأسس عام 2014 بمستوى كتيبة لقوة رد الفعل السريع، وفي العام 2017 أصبحت بمستوى لواء يضم كتيبة التدخل السريع/91، وكتيبة التدخل السريع/ 81، وكتيبة التدخل السريع / 61 المغاوير، مثلما يضم اللواء العنصر النسائي للمساعدة في أداء الواجبات المنوطة به.
وحضر مراسم إطلاق اسم سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على اللواء، عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، والوفد المرافق لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وكان جلالة الملك في مقدمة مودعي سمو الشيخ آل نهيان، الذي غادر عمان بعد زيارة للمملكة.
كما كان في الوداع بمطار الملكة علياء الدولي سمو الأمير فيصل بن الحسين، ورئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، ومستشارو جلالة الملك، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، والوزراء، ومدراء المخابرات العامة، والأمن العام، وقوات الدرك، والدفاع المدني، وأمين عمان، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، والسفير الأردني في الإمارات والسفير الإماراتي في عمان وأركان السفارة.-(بترا)

التعليق