أميركا تمنع الخس الرومي بسبب انتشار بكتيريا

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 03:14 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 10:23 مـساءً

واشنطن- أوصت السلطات الصحية الأميركية المستهلكين في الولايات المتحدة بالكف حتى إشعار آخر عن تناول الخس الرومي داعية الأفراد وأصحاب المطاعم والمتاجر إلى رمي هذه الخضر التي يشتبه في تسببها بوباء جديد لبكتيريا الإشريكية القولونية (إي كولاي).

وفي المحصلة، أصيب 32 شخصا في 11 ولاية أميركية جراء هذا الوباء الذي سجلت أعراضه بين 8 تشرين الأول/أكتوبر و31. وقد أدخل 13 من هؤلاء إلى المستشفيات على ما أوضحت المراكز الفدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

كما طاول هذا الوباء ولايتين في كندا هما أونتاريو وكيبيك. وقالت السلطات الصحية الكندية في بيان منفصل إنها تجري "تحقيقا في 18 إصابة بالبكتيريا الإشريكية القولونية" ثلاث منها في أونتاريو و15 في كيبيك.

وقد أصيب هؤلاء الأشخاص بين منتصف تشرين الأول/أكتوبر وبداية تشرين الثاني/نوفمبر. وفي المقابل، "لا يوجد حاليا أي دليل يدفع إلى الاعتقاد بأن هذا الوباء طاول سكان مناطق أخرى في كندا".

ورغم عدم الإعلان عن أي وفاة ناجمة عن هذه الحالات في الولايات المتحدة وكندا، دعت السلطات الأميركية في قرار نادر "المستهلكين الأميركيين إلى عدم تناول الخس الرومي ومن الموزعين وأصحاب المتاجر عدم تقديمه أو بيعه إلى حين توفر معلومات أوفى عن هذا الوباء".

وأوضحت "سي دي سي" أن هذا النوع من بكتيريا الإشريكية القولونية مختلف عن ذلك الذي أودى بحياة خمسة أشخاص في الولايات المتحدة خلال الربيع الماضي.

واعتبرت السلطات الأميركية والكندية في المقابل أن سلالة هذا الوباء الجديد هي نفسها كتلك المسجلة في كانون الأول/ديسمبر 2017.

وأشارت السلطات الكندية إلى أن "هذا الأمر يدفعنا إلى الاعتقاد بإمكان وجود مصدر متكرر للإصابة".-(ا ف ب)

التعليق