انطلاق فعاليات "الموصياد" بمشاركة 100 رجل أعمال أردني

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 04:04 مـساءً
  • من المصدر

طارق الدعجة

اسطنبول- انطلقت في مدينة اسطنبول، اليوم الأربعاء، فعاليات ملتقى ومعرض رجال الأعمال والصناعيين المستقلين (الموصياد) بنسخته السابعة عشر، بحضور حشد  كبير من رجال الأعمال.

ويشارك في اعمال الملتقى والمعرض ما يقارب 100 رجل اعمال من الاردن يمثلون قطاعات تجارية وزراعية بالاضافة الى شركة المدن الصناعية لعرض فرص الاستثمار فيها.

وقال رئيس جمعية (الموصياد) عبد الرحمن قان إن الجمعية "تدعو لمجموعة من المشاريع الإنتاجية ضمن فعاليات الملتقى والمعرض حيث يتم في كل دورة دمج ألفي مشغل صغير للمساهمة باقتصاد تركيا".

ولفت قان إلى أن الجمعية تعمل في 85 دولة من خلال شراكات  تجارية مع جمعيات وملتقيات اعمال  وهي تجمع بين رجال الأعمال في هذه الدول، ما شكل جسرا تجاريا مهما لتركيا.

وشدد خلال حفل الافتتاح الذي حضره وزير الصناعة والتكنولوجية التركي مصطفى فارناك على أن "المعرض الحالي زادت المشاركة فيه عن العام السابق بستة أضعاف، وقارب عدد عدد المشاركة بفعالياته من 100 دولة.

ويهدف المعرض الذي تنظمه جمعية (الموصياد) مرة كل عامين الى الجمع بين الشركات والمستثمرين ونقل التجارة إلى بعد عالمي ولتكون وسيلة لتطوير الأعمال الى جانب فتح  الأسواق الدولية على بعضها البعض وتقوية التواصل بين اصحاب الاعمال.

ويشارك بالمعرض الذي يستمر خمسة ايام  25 قطاعا منها المواد الغذائية والآلات والالبسة والمنسوجات والتكنولوجيا المتطورة والصناعات الدفاعية والتطوير العقاري ومواد البناء والخدمات والالات الصناعية.

وتضم (موصياد) التي تأسستت عام 1990 في اسطنبول من قبل مجموعة من رجال الأعمال نحو 11 ألف رجل أعمال تركي، يملكون 45 ألف شركة  يعمل لديهم 5ر1 مليون عامل وتملك 84 مكتبا تمثيليا بأنحاء تركيا و186 نقطة تواصل في 56 دولة حول العالم.

وقال رئيس ملتقى الاعمال الفلسطيني الاردني المهندس نظمي عتمه ان معرض جمعية (الموصياد) يعتبر من الفعاليات الاقتصادية الاساسية التي يحرص الملتقى على المشاركة الدورية فيها لغايات الترويج لبيئة الاستثمار بالمملكة.

واضاف ان المعرض يعتبر ملتقى لاصحاب الاعمال والشركات ما يشكل فرصة قوية للمشاركين من الاردن للتواصل مع نظرائهم من مختلف دول العالم الى جانب عقد لقاءات ثنائية لعرض الفرص التجارية والاستثمارية المتوفرة بالاقتصاد الوطني.

وقال ان معرض (الموصياد) يمثل فرصة للجانب الاردني، للتعرف على الصناعة التركية التي تمثل خيارا مناسبا للتجار والمستوردين كونها تلقى رواجا بالسوق المحلية، والاستفادة من نقل الخبرات والتجارب الفنية والافكار التي تمتلكها الشركات التركية بمختلف القطاعات.

واوضح ان الملتقى يحرص على المشاركة المعارض والمؤتمرات الخارجية لبحث فرص الاعمال وبناء علاقات تجارية مع مختلف جمعيات رجال الاعمال في الخارج بما ينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني ويفتح المزيد من الأفاق امام المشاريع والفرص الاستثمارية لرجال الاعمال في الاردن.

وقال ان ملتقى الاعمال سيشارك بمختلف الفعاليات المصاحبة للمعرض ومن ضمنها مؤتمر منتدى الأعمال الدولي الثاني والعشرون وملتقى شباب الاعمال الدولي وذلك للاستفادة من خبرات وتجارب الاخرين والسعي لفتح آفاق جديدة للعمل والتجارة.

واشار المهندس عتمه الى ان ملتقى الاعمال الفلسطيني الاردني نال العضوية الكاملة بمنتدى الاعمال الدولي الذي تأسس عام 1996 ويتخذ من مدينة اسطنبول مقرا له ويضم بعضويته 36 دولة عربية واسلامية ويهدف الى تعزيز التجارة البينية بين اعضائه.

وبين ان ملتقى الاعمال الفلسطيني –الاردني  تسلم رئاسة منتدى العمال الدولي  عن منطقة الشرق الاوسط التي تضم دول الخليج والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين والاردن، لافتا الى ان الملتقى سينظم مؤتمر (طريق الحرير) الرابع خلال العام المقبل وسيتم دعوة منتدى الاعمال الدولي للمشاركة فيه.

يذكر ان ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني تاسس عام 2011  ويضم بعضويته ما يزيد على 200 عضوا يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية، ويأخذ على عاتقه المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني وتحفيزه على خلق فرص عمل عبر إقامة المؤتمرات والمعارض بشكل دوري والتشبيك بين رجال الأعمال.

[email protected]

التعليق