مليون دينار مهر مؤجل لعروس في إربد

تم نشره في الجمعة 31 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

إربد - لعل العريس قد تمثل قول القائل "ومن يخطب الحسناء لم يغله المهر"، فقدم مهرا مؤجلا لخطيبته من مدينة إربد مقداره مليون دينار أردني، أما المعجل فبلغ 5 ليرات ذهب رشادي، وخاتما الخطوبة كانا قيراطين من الماس.
وقال العريس السوري الجنسية من مدينة حمص ويعمل مديرا لشركة تجارية في مجال النفط لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) "إن مراسيم الزواج ستكون بداية العام المقبل.
ولم تغب الدهشة عن المأذون الشرعي الذي أخذ يكرر عبارة "المهر مليون دينار أردني وليس ليرة سورية"، لكن العريس وذويه قابلوا العبارة بالموافقة. وعبر مواطنون عن خشيتهم من أن يكون هذا المهر سابقة على المجتمع، ولاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، ما قد يدفع بالفتيات إلى طلب مهور مرتفعة، ولو من باب المشابهة. -(بترا) 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مكشوفه (ابو مؤيد)

    الاثنين 3 شباط / فبراير 2014.
    سابقه غير مقبوله وتدل على عدم الثقه بين الجانبين وربما مبنيه على المصلحه واخيرا فانها عكس حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم اقلهن مهرا اكثرهن بركه نتمنى ان لا يحصل الطلاق بعد برهة من العسل