جلالته يوعز بتأمين أفضل درجات الرعاية لأطفال المركز

الملك ترافقه الملكة رانيا في مركز الحسين للسرطان

تم نشره في الجمعة 31 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • الملك يقدم هدية لأحد أطفال مركز الحسين للسرطان خلال الزيارة

عمان - فاجأ جلالة الملك عبدالله الثاني، في عيد ميلاده الذي صادف أمس، أطفال مركز الحسين للسرطان بزيارة ترافقه فيها جلالة الملكة رانيا العبدالله.
وتفقد جلالته المرضى وأمضى بعضا من وقته بينهم، متفقدا أحوالهم وموعزا بتأمين أفضل درجات الرعاية لهم.
وأشاد جلالة الملك، خلال الزيارة التي شملت كذلك قسم العناية الحثيثة في المركز، بالجهود الكبيرة التي يقوم بها العاملون والعاملات في هذا الصرح الطبي، الذي يحمل اسما غاليا على قلوب الأردنيين والأردنيات جميعا، المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال، رحمه الله، والرعاية الحثيثة التي يقدمونها لمرضى السرطان، الذين اعتبر جلالته شجاعتهم “قدوة لنا جميعا، ونتمنى لهم الشفاء العاجل”.
وأهدى جلالته الأطفال وغيرهم من مرضى السرطان، الذين يتلقون العلاج في المركز، خلال الزيارة، أجهزة كمبيوتر لوحية مختلفة.
كما تم تأمين منطقة الألعاب في المركز بتجهيزات ولوازم ضرورية، من بينها أجهزة كمبيوتر محمولة، وطاولات بلياردو، وليجو هدية من جلالته للمركز.
ويأتي هذا الإهداء لتأمين احتياجات الأطفال في مركز الحسين للسرطان ضمن برنامج “تحقيق الأحلام”، الذي يقوم المركز بتنفيذه بشكل دوري بهدف تخفيف المعاناة التي يمر بها مرضى سرطان الأطفال ورفع معنوياتهم.-(بترا)

التعليق