35 ألف زائر أموا العقبة عطلة نهاية الاسبوع

تم نشره في الأحد 2 شباط / فبراير 2014. 03:25 صباحاً

احمد الرواشدة 

العقبة -  قالت مصادر سياحية وفندقية ان زهاء 35 ألف زائر من مختلف محافظات المملكة، قضوا عطلة نهاية الاسبوع في العقبة بحثا عن دفء المناخ ومتعة التسوق وجمالية المكان.

فقد سجلت الحجوزات الفندقية ارتفاعا تجاوز الـ 95 % في معظم فنادق المدينة وبمختلف تصنيفاتها التي حرصت ادارتها على استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح والزوار.

 وأكد مسؤول حجوزات في أحد فنادق العقبة ان من بين زوار المدينة عددا كبيرا من السياح الاجانب.

إلى ذلك قال مفوض السياحة في سلطة منطقة العقبة اقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي ان اعداد الزوار الكبيرة للعقبة خلال اليومين الماضيين يؤكد سلامة المناخ السياحي والاقتصادي في العقبة، ويؤشر على قدرة المدينة العالية على التنافس مع نظيراتها لاستقطاب هذه الاعداد المميزة من الزوار الذين اثروا اسواق المدينة ومرافقها بحراك سياحي نوعي.

واضاف ماضي "اننا في العقبة ننظر الى ارتفاع اعداد السياح والزوار باعتباره تحديا، يجب ان يقابله ارتفاع في مستوى الخدمات وبنفس الوتيرة".

وأكد ماضي ان منطقة العقبة الاقتصادية باستقبالها هذه الاعداد تكون قد كسبت الرهان واثبتت قدراتها بكامل مفرداتها الاقتصادية والسياحية، باعتبارها مركز جذب مميز على الرأس الثاني للبحر الاحمر، وبوابة استراتيجية لمشرق الوطن العربي ومغربه، الى جانب كونها رابطا تجاريا ولوجستيا بين ثلاث قارات عالمية واربع دول حدودية الامر الذي يؤكد أهمية موقعها الاستراتيجي كمقصد استثماري على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.

وقال تجار في العقبة ان حجم مبيعاتهم تضاعف مرات عديدة خلال عطلة نهاية الاسبوع، وأنَّ بعض المحلات أفرغت من البضائع جراء الإقبال الكبير من المتسوقين.

فيما امتلأت الساحات والشوارع والمرافق بالزوار من مختلف مناطق المملكة، مشكلين مجموعات في باصات صغيرة أو حافلات أو سيارات خاصة، والذين نصبوا خياما جاءوا بها لهذه الغاية على امتداد الشاطئ المسموح به، بعيدا عن الفنادق وفي جنبات الشارع العام، بينما امتلأت الفنادق بروادها من المواطنين المقتدرين والأجانب الذين جاءوا ليستمتعوا بجو معتدل في العقبة.

وتدفع الحوافز والإعفاءات من الرسوم الجمركية، المتسوقين من مختلف أنحاء المملكة إلى منطقة العقبة، كملاذ للتسوق وفرصة مفضلة لشراء احتياجاتهم من الأدوات الكهربائية والملابس والمكسرات ومختلف البضائع بأسعار تفضيلية.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • ».. (صالح الصالح)

    الأحد 2 شباط / فبراير 2014.
    بضائع صيني صنف خامس. اﻻرصفة مغلقة ازمة في الشوارع. زبايل في الشوارع.