ميولنستين يلجأ للاعبين الجدد لانتشال فولهام من عثرته في إنجلترا

تم نشره في الاثنين 3 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

 لندن- من المرجح أن يلجأ رينه ميولنستين مدرب فولهام للاعتماد على لاعبيه الجدد لانتشال الفريق من قاع الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد الهزيمة 3-0 على أرضه أمام ساوثامبتون أمس السبت.

ورغم أن ميولنستين ضم سبعة لاعبين واستغنى عن ثمانية في فترة الانتقالات الشتوية خلال كانون الثاني (يناير) الماضي، إلا أن أحوال الفريق لم تتحسن ليخسر للمرة الرابعة على التوالي.

وشارك لاعبان جديدان فقط في لقاء أمس منذ البداية بعدما دفع ميولنستين بلويس هولتبي ووليام كفيست، بينما نزل المهاجم الأميركي كلينت ديمسي المنضم على سبيل الإعارة كبديل بعدما اهتزت شباك فولهام بثلاثة أهداف في الشوط الثاني.

وردا على سؤال ما اذا كانت التعاقدات الجديدة كافية لإبقاء فولهام في دوري الأضواء، قال ميولنستين في مؤتمر صحفي "أتمنى هذا بالتأكيد. من المبكر للغاية أن أقول هذا لكن أملك آمالا كبيرة من أجل ذلك".

وبعد ضم كوستاس ميتروجلو وجون هيتينجا ولارنيل كول ورايان تونيكليف في اللحظات الأخيرة من فترة الانتقالات الشتوية اهتزت شباك فولهام عن طريق آدم لالانا وريكي لامبرت وجاي رودريجيز.

ويتمنى ميولنستين أن يقدم ميتروجلو المنضم من اولمبياكوس اليوناني الأداء الرائع نفسه الذي ظهر به هجوم ساوثامبتون.

وتألق لامبرت بشكل لافت بعدما صنع هدفين وأحرز هدفا رائعا كما تسبب لالانا في متاعب لدفاع الفريق المنافس.

وقال موريسيو بوكيتينو مدرب ساوثامبتون للصحفيين "أنا سعيد للغاية بالأهداف الثلاثة. أنا معجب بها كلها وكل هدف مختلف عن الآخر. أنا فخور بهذا الأداء". -(رويترز(

 

 

 

 

التعليق