حفظ شكوى حكومية على "كهرباء إربد" تتهمها بالتقصير في العاصفة الثلجية

تم نشره في الاثنين 3 شباط / فبراير 2014. 02:03 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 3 شباط / فبراير 2014. 01:13 مـساءً
  • عمود كهرباء في أحد الشوارع تعرض للسقوط بسبب العاصفة الثلجية نهاية العام الماضي -(أرشيفية)

أحمد التميمي

اربد - قرر مدعي عام إربد حفظ أوراق القضية التحقيقية بالشكوى المقدمة من هيئة تنظيم قطاع الكهرباء على شركة كهرباء إربد، والتي تتهمها بالتقصير والتقاعس عن إصلاح الأعطال الكهربائية، أبان العاصفة الثلجية.

وقال مدير دائرة الشؤون القانوينة في شركة كهرباء إربد المحامي فادي خريس في تصريح صحفي أمس أن قرار المدعي العام قطعي وصدر بعد تحقيق استمر أسابيع وسماع الشهود بخصوص القضية، مضيفا أن التحقيقات أكدت أن الشركة قامت بواجبها وبمهامها على أكمل وجه خلال العاصفة الثلجية.

وأشار إلى أن تقرير المدعي العام أظهر أن الشركة تجاوبت مع شكاوى المواطنين التي كانت تصل غرفة العمليات وكان يتم الإبلاغ عنها مباشرة.

وأضاف أن بعض الشهادات أوضحت أن التأخر بإصلاح الأعطال كان سببه تواصل سقوط الثلوج وتراكمها وإغلاق الطرق المؤدية إلى مناطق الأعطال الناتجة في الغالب عن انقطاع الأشجار وسقوطها على أسلاك الأعمدة الكهربائية، وأنه بمجرد فتح الطرق كان يتم إصلاح الأعطال فورا.

ووفق القرار، فإن الشركة قامت خلال فترة العاصفة الثلجية بنشاطاتها وأعمالها من خلال طاقم طوارئ مكون من 307 موظفين ما بين مهندس وعامل وفني و63 سيارة وتم استئجار 72 سيارة للعمل في منطقة الامتياز. وكانت عدة مناطق في إربد شهدت انقطاعات في التيار الكهربائي نهاية العام الماضي بسبب عاصفة ثلجية ضربت المملكة لعدة أيام، ما أدى إلى تقطع أسلاك الكهرباء بسبب الثلوج والصقيع وسقوط الأشجار عليها في معظم مناطق المملكة.

 

التعليق