الأردن يتفق مع الوكالة الدولية لمراقبة البرنامج النووي

تم نشره في الثلاثاء 4 شباط / فبراير 2014. 02:03 صباحاً

عمان- اتفقت هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على خطة لتعزيز قدرات الهيئة في مجال الرقابة على البرنامج النووي الاردني تمولها الوكالة بمبلغ 150 الف يورو.

وقال مدير عام الهيئة الدكتور مجد ابراهيم الهواري في تصريح صحافي عقب عودته من فيينا اليوم ان لقاءات عقدها مسؤولون في الهيئة مع نظرائهم في الوكالة الدولية على مدى عدة ايام ناقشت عناصر الخطة ومجالات الدعم المقدمة من الوكالة لتطوير القدرات البشرية الاردنية بعقد ورشات عمل وبرامج تدريبية في مجالات الامن النووي وتقييم امان المفاعلات النووية.

واضاف ان الجانبين اتفقا على ان يقوم وفد خبراء من الوكالة بزيارة للاردن مطلع شهر نيسان المقبل لتقييم دراسة الموقع المقترح للمفاعل النووي وتدريب كوادر الهيئة على اليات اعداد دراسات الاثر البيئي.

كما اتفق الطرفان وفق الدكتور الهواري على ان يزور 19 خبيرا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية المملكة لمدة اسبوعين يقدمون خلالها خبراتهم للهيئة في مجال اعداد التقييم الذاتي ومراجعة العمليات الادارية والفنية لاصدار تقرير عن الاجراءات الوقائية التي يجب اتباعها في الرقابة على البرنامج النووي الاردني.

واشار الى ان الجانبين راجعا تطبيق مشروع التعاون التقني مع الوكالة للاعوام 2012-2013 ومدى الانجاز الذي حققته هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي في هذا المجال مشيرا الى ان نسبة الانجاز بالمشروع بلغت 97 بالمئة اي ان الهيئة تسير وبشهادة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفق البرنامج المعد للمشروع.

وقال الدكتور الهواري ان الجانبين ناقشا سبل دعم هيئة تنظيم العمل الاشعاعي الاردنية في مجال الوقاية الاشعاعية حيث اتفق الطرفان على ارسال بعثة خبراء لتقييم قدرات المملكة في مجال الرقابة على المصادر المشعة والمؤينة المستخدمة في المؤسسات الطبية واستنباط خطة عمل لتعزيز هذا الدور.

وبين ان المسؤولين في الهيئة قدموا خلال اللقاءات عرضا عن انجازات الهيئة وبرامجها لتطوير قدرات العاملين فيها والانجازات التي تحققت في مجال التشريعات الناظمة للعمل وذات العلاقة بالبرنامج النووي الاردني حيث اكد خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية على قدرة الهيئة الرقابي على البرنامج النووي الاردني وضرورة الحفاظ على استقلالية قرار الهيئة لضمان الالتزام بافضل المعايير الدولية في المجال الرقابي.

وقال الدكتور الهواري ان الجانبين ناقشا اليات دعم الهيئة في مجال الرقابة على مياه الشرب بتطوير قدرات العاملين في الهيئة من خلال بعثة خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزورون المملكة لدراسة تقنيات الرقابة على مياه الشرب المعتمدة في المملكة وتقديم خبراتهم في هذا المجال.

واشار الى ان الجانبين تباحثا في موضوع تجهيز مختبرات الهيئة وتزويدها بالمعدات اللازمة لافتا الى ان الهيئة استلمت اخيرا بعض المعدات والتجهيزات الخاصة بفحص المصادر المشعة والمؤينة في اطار جهود الهيئة الرقابية على واردات المملكة والعابرة بالترانزيت.

وقال مدير مديرية التعاون الدولي في الهيئة تامر كشت ان اللقاءات تاتي في اطار علاقات التعاون التي تربط الهيئة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة النادي النووي لتعزيز القدرات الاردنية في مجال الرقابة والاشراف على البرنامج النووي الاردني لضمان حسن تنفيذه بالاعتماد على المعايير والخبرات الدولية المكتنزة لسنوات.

وبين اهمية التعاون بين هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي والدول المتقدمة في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية واثره على تعزيز القدرات الاردنية ومدها بخبرات عالمية في اطار التحضيرات الجارية لاستقطاب الطاقة النووية للاستخدامات السلمية في المملكة.

وشارك في اللقاءات مساعد المدير العام للشؤون الفنية احمد شنان ومدير مديرية الامان والامن النووي النووي محمد البقور ومدير مديرية الوقاية الاشعاعية احمد حمدان ومدير مديرية التعاون الدولي تامر كشت.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يعني مرتبة و خالصة!! (محتار)

    الاثنين 3 شباط / فبراير 2014.
    اذا ما في داعي للحكي انو لسه المشروع ما تم إقراره !
  • »لا حول ولا قوه الا بالله (مواطن)

    الاثنين 3 شباط / فبراير 2014.
    يعني المشروع ماشي ماشي بغض النظر عن رأي المواطن