طوقان يطلع وفدا شعبيا على مستجدات البرنامج النووي الأردني

تم نشره في الخميس 6 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

عمان- قال رئيس هيئة الطاقة الذرية، الدكتور خالد طوقان، إن البرنامج النووي الأردني خيار استراتيجي لطاقة المستقبل في الأردن، وإن كميات وتراكيز اليورانيوم في أراضي المملكة ذات جدوى اقتصادية تدعم تنفيذ المشروع، وتحقق الاستقرار والاستقلال في مجال توليد الطاقة الكهربائية في الأردن.
وبين طوقان، لدى لقائه في مقر الهيئة أمس، وفدا من عشيرة الجبور من أبناء البادية الوسطى، أن حوالي (97 % - 98 %) من استهلاك الأردن للطاقة يأتي من الخارج وأصبح مصدر قلق وتهديد للاقتصاد الوطني على مستوى خزينة الدولة والاقتصاد ككل.
وقال إن هذا الوضع الصعب دفع الحكومة للأخذ بخيار الطاقة النووية لتوليد الكهرباء، وتنويع مصادر الطاقة، مؤكدا حرص هيئة الطاقة الذرية على الالتزام بكل متطلبات ومعايير السلامة العامة والأمن والأمان النووي وقضايا البيئة.
وفي هذا الإطار، أكد طوقان مطمئناً معارضي البرنامج أن مفاعلات الجيل الثالث تمتاز بدرجة أمان عالية جدا، في حين ستتم معالجة النفايات النووية وفق التقنيات والمعايير العالمية، مشيرا الى دراسات عالمية تجري لإيجاد حلول دائمة للتخلص من النفايات النووية كجزء من مراحل عمل المحطة النووية.
ولفت طوقان إلى أن أبواب هيئة الطاقة مفتوحة للجميع للاستفسار عن أي ملاحظة أو معلومة تتعلق بطبيعة البرنامج النووي وأن الهيئة تقف على مسافة واحدة من الجميع، وأنها مع أي معلومة علمية ودقيقة قد تثري البرنامج.
وقال العين السابق غازي الجبور “إن الوفد استمع الى معلومات وبيانات وحقائق قيمة ومثمرة في مجال اليورانيوم وبرنامج الطاقة النووية لم نكن على اطلاع عليها في السابق”، مؤكدا أنه مع أي مشروع يفضي الى مصلحة المواطن والدولة والاقتصاد الأردني.
وأشار الى أن اللقاء كان إيجابيا ومفيدا مع رئيس الهيئة الذي أجاب عن تساؤلات وملاحظات الوفد بكل شفافية ووضوح.-(بترا)

التعليق