بطولات الكأس الأوروبية

ريال مدريد وبرشلونة يخطوان بثقة وليون يلحق بسان جرمان نحو النهائي

تم نشره في الجمعة 7 شباط / فبراير 2014. 02:05 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:41 مـساءً
  • مهاجم ريال مدريد رونالدو يرتقي للكرة برأسه امام مرمى اتلتيكو مدريد اول من أمس - (ا ف ب)
  • مدافع ريال سوسييداد جون غازتنجا يمسك بمهاجم برشلونة ميسي في لقاء اول من امس - (ا ف ب)

مدن- خطا ريال مدريد وصيف بطل النسخة الاخيرة خطوة كبيرة نحو المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم، بفوزه الكبير في الدربي على جاره اللدود اتلتيكو مدريد حامل اللقب 3-0 اول من أمس في دربي ساخن في ذهاب الدور نصف النهائي.

وسجل البرتغالي بيبي (17) وخيسي رودريغيز (57) والارجنتيني انخل دي ماريا (73) الاهداف.

وثأر ريال مدريد لخسارتيه المتتاليتين امام جاره على ملعب سانتياغو برنابيو وبنتيجة واحدة 0-1: الاولى في نهائي المسابقة العام الماضي في 17 ايار (مايو)، والثانية هذا الموسم في ذهاب الدوري في 28 ايلول (سبتمبر) الماضي.

وتقام مباراة الاياب الثلاثاء المقبل على ملعب فيسنتي كالديرون في العاصمة، علما بأنهما سيلتقيان على الملعب ذاته في 2 آذار (مارس) المقبل ضمن الدوري.

وخاض ريال مدريد المباراة في غياب نجمه الويلزي غاريث بايل بسبب الاصابة في ربلة الساق، فيما غاب للسبب ذاته دافيد فيا والبرازيلي فيليبي لويس عن اتلتيكو مدريد.

وكانت الافضلية للنادي الملكي منذ البداية وبحث كثيرا عن افتتاح التسجيل بدون جدوى. وكانت اول واخطر فرصة لاتلتيكو مدريد اثر ضربة رأسية للدولي التركي أردا توران ابعدها ايكر كاسياس بقبضتي يديه قبل ان يشتتها الدفاع (13).

ونجح الدولي البرتغالي بيبي في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة من الارجنتيني انخل دي ماريا فسددها بقوة بيمناه من 25 مترا ارتطمت بالمدافع الارجنتيني اميليانو اينسوا وخدعت الحارس الدولي البلجيكي ثيبو كورتوا وعانقت الشباك (17).

وكاد خيسي رودريغيز يفعلها من تسديدة قوية من داخل المنطقة ابعدها كورتوا لتتهيأ امام مودريتش الذي سددها على الطائر بين يدي كورتوا (31).

وسدد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي احتفل بعيد ميلاده الـ29، كرة زاحفة من داخل المنطقة بين يدي كورتوا (52).

وعزز خيسي رودريغيز تقدم النادي الملكي عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دي ماريا داخل المنطقة وخلف المدافعين فلكزها بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس كورتوا (57).

وكاد دي ماريا يضيف الهدف الثالث من تسديدة قوية بيسراه ارتدت من كورتوا وابعدها الدفاع (58).

وتلقى كوستا انذارا وسيغيب بالتالي عن مباراة الاياب (60).

وكاد بيبي يضيف هدفه الشخصي الثاني والثالث لريال مدريد عندما تلقى كرة من ركلة ركنية من دي ماريا فتابعها بيسراه بجوار القائم الايسر (70).

وأنقذ الكرواتي لوكا مودريتش ريال مدريد من هدف محقق عندما ابعد كرة رأسية للاوروغوياني دييغو غودين من باب المرمى (72).

ووجه دي ماريا الضربة القاضية لاتلتيكو مدريد عندما سدد كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة فارتطمت بالبرازيلي جواو ميراندا وعانقت الشباك (73).

وكاد رونالدو الذي احتفل بعيد ميلاده التاسع والعشرين اليوم، يضيف الهدف الرابع من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس كورتوا بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (86).

وأهدر الفارو موراتا، بديل الفرنسي كريم بنزيمة، فرصة الرابع عندما تلقى كرة عرضية من رونالدو فتابعها بيمناه بجوار القائم الايمن (89).

وعلى ملعب كامب نو، حقق فوزا مهما وصعبا على ضيفه ريال سوسييداد ووضع قدما في النهائي مسهلا مهمته في الاياب الأربعاء المقبل، فيما فشل ريال سوسييداد في تحقيق انتصار اول على هذا الملعب بالذات منذ 1991.

وهدد برشلونة مرمى ضيفه ريال سوسييداد عدة مرات في الدقيقة الاولى اكثر من مرة ابرزها من بدرو، ثم ارتد الفريق الباسكي بهجمة كادت تنتهي بافتتاح التسجيل بقذيفة من الفرنسي انطوان غريزمان ابعدها الحارس خوسيه مانويل بينتو ببراعة (3).

وسدد بدرو كرة اخرى مالت قليلا عن الخشبات (6)، وعكس البرازيلي داني الفيش كرة عرضية امام المرمى حاول فرانسيسك فابريغاس وضعها في الشباك فتحولت الى ركنية نفذت ووصلت الى التشيلي الكسيس سانشيز الذي دفعها بجانب القائم الايسر مفوتا فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل (12)، وعلت رأسية فابريغاس العارضة اثر ركلة ركنية (18).

واهدر ميسي فرصة لا تتكرر بعد ركنية وعدة محاولات للتسديد لتقف الكرة امامه وهو على مسافة قريبة بيد ان الحارس زوبيكاراي كان قريبا منه وسيطر عليها (26)، واصاب ليونيل ميسي العارضة بعد حصوله على ركلة حرة (39)، ورد غريزمان بكرة قوية على غرار ما فعل في الدقيقة الثالثة ونجح بينتو مرة جديدة وحرمه من افتنتاح التسجيل (42).

وارتد الفريق الكاتالوني بهجمة مرتدة انتهت بركنية نفذت حاول بدرو وضعها في المرمى فتحولت من الاقدم الى سيرخيو بوسكتس غير المراقب اعادها بيسراه الى الشباك على يمين زوبيكاري (44) نال بعدها مدافع سوسييداد اينيغو مارتينيز البطاقة الحمراء لكثرة احتجاجه على الحكم خوسيه لويس غونزاليز.

ونزل برشلونة ارض الملعب في الشوط الثاني مسلحا بتقدمه وبالنقص العددي في صفوف ضيفه فسيطر على المجريات وعسكر لاعبوه في منطقة المنافس مع تعدد المحاولات لزيادة الغلة مستفيدا من الانكماش الدفاعي لريال سوسييداد، وبقي حارسه بينتو متفرجا ولم يلمس الكرة على الاطلاق.

وحول زوبيكاراي تسديدة بدرو القوية الى ركنية (54)، وابعد الحارس بقبضتيه كرة من فوق رأس ميسي (56)، ومرر فابريغاس كرة الى الكسيس سانشيز الذي تابعها زاحفة قوية ارتدت من اسفل القائم الايسر وحاول غوركا اوركولا اعادتا الى الملعب بدل اخراجها من الملعب فارتطمت بالحارس زوبيكاراي ودخلت المرمى (60).

وابعد زوبيكاراي كرة تشافي هرنانديز القوية (66)، ومرر ميسي كرة مناسبة لبدرو تابعها طائرة بيسراه ذهبت بعيدا (70)، وعلت رأسية داني الفيش الخشبات (77)، واطلق اندريس انييستا بديل الكسيس سانشيز صاروحا فوق مرمى سوسييداد (82).

وحرم زوبيكاراي برشلونة من هدف ثالث بعد ان تصدى لكرة تابعها ميسي طائرة بيسراه (84)، وعلت كرة بدرو الزاوية اليمنى لمرؤمى الضيوف (85)، وعلت كرة جوردي البا فوق العارضة بقليل (90+1).

نوتنغهام فوريست يكمل عقد المتأهلين بكأس انجلترا

اكمل نوتنغهام فوريست من الدرجة الأولى (الثانية عمليا)، عقد الفرق المتأهلة الى الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس انجلترا لكرة القدم بفوزه على مضيفه بريستون من الدرجة الثانية (الثالثة عمليا) 2-0 اول من أمس في مباراة معادة من الدور الرابع.

وسجل الاسكتلندي جيمي ماكي (18) وداريوس هندرسون (90+4).

وكان الفريقان تعادلا سلبا في المباراة الاولى في 24 كانون الثاني (يناير) الماضي.

ويلتقي نوتنغهام فوريست في الدور المقبل مع شيفيلد يونايتد من الدرجة الثانية (الثالثة عمليا) والذي كان فجر مفاجأة من العيار الثقيل باخراجه مضيفه فولهام من الممتازة من الدور الرابع بالفوز عليه 1-0 بعد التمديد يوم الثلاثاء في المباراة المعادة بينهما ايضا.

برنامج الدور ثمن النهائي

مانشستر سيتي - تشلسي

شيفيلد يونايتد - نوتنغهام فوريست

ارسنال - ليفربول

برايتون - هال سيتي

كارديف سيتي - ويغان

شيفيلد وينزداي - تشارلتون اتلتيك

سندرلاند - ساوثمبتون

ايفرتون - سوانسي سيتي.

ليون يلحق بسان جرمان الى نهائي فرنسا

لحق ليون بباريس سان جرمان الى المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم، بفوزه الصعب على ضيفه تروان من الدرجة الثانية 2-1 اول من أمس على ملعب "جيرلان" وامام 19168 متفرجا في الدور نصف النهائي.

وبكر ليون بالتسجيل عبر الكسندر لاكازيت في الدقيقة 16 مسجلا هدفه السادس عشر ها الموسم، وأضاف بافيتمبي غوميس الثاني في الدقيقة 27، لكن تروا قلص الفارق في الدقيقة 35 عبر البرازيلي كزافييه ثياغو.

وكان باريس سان جرمان تغلب على مضيفه نانت بالنتيجة ذاتها يوم الثلاثاء.

وتقام المباراة النهائية في 19 نيسان (أبريل) المقبل على ملعب فرنسا.

واحرز ليون لقب المسابقة مرة واحدة العام 2001 وخسر 3 مباريات نهائية اعوام 1996 و2007 و2012، فيما توج باريس سان جرمان بلقبها 3 مرات حتى الان اعوام 1995 و1998 و2008.

فوز صعب لروما على نابولي بكأس ايطاليا

حقق روما، وصيف بطل الموسم الماضي، فوزا صعبا على ضيفه نابولي 3-2 اول من أمس في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم.

على الملعب الاولمبي في العاصمة، كاد روما ثاني ترتيب الدوري حاليا، يفرط بفوز اقرب اليه بعد ان تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الاول قبل ان تهتز شباكه مرتين في الثاني، لكن الكلمة الاخيرة كانت لمهاجمه العاجي جرفينيو قبل دقيقتين من النهاية.

وكان نابولي، وصيف بطل الدوري في الموسم الماضي، اكثر سيطرة واستحواذا للكرة في الدقائق الاولى ووصل الى منطقة مضيفه مرات عدة دون تهديد مباشر لمرمى مورغان دي سانكتيس، وكاد يأتي الهدف الاول لصالحه من ارضية سريعة اطلقها لورنتسو اينسينيي وابعدها احد المدافعين (6).

وافتتح روما خلافا للمجريات ورغم احتكار منافسة للكرة، التسجيل اثر كرة ارسلها قائده فرانشيسكو توتي من دائرة المنتصف الى العاجي جرفينيو الذي كسر مصيدة التسلل وهرب في الجهة اليمنى وتخلص من المدافعين الفرنسي انطوني ريفيير والارجنتيني فيديريكو فرنانديز ثم الحارس الاسباني خوسيه مانويل رينا المعار من ليفربول الانجليزي ووضعها بهدوء في المرمى الخالي (13).

وكاد البرازيلي مايكون يعزز تقدم فريق العاصمة بعدما هرب بهجمة مرتدة وسدد الكرة سيطر عليها رينا (21)، ورد السويسري غوكهان ايلنر بتسديدة قوية من الجهة اليمنى ارتطمت بمدافع امام المرمى وزال خطرها (23)، وفوت الاسباني القادم من ريال مدريد خوسيه ماريا كايخون فرصة ادراك التعادل بعد ان انحرفت كرته عن القائم الايمن (28).

وعزز روما تقدمه بقذيفة اطلقها الهولندي كيفن شتروتمان من نحو 25 مترا لم يرها رينا الا في شباكه (32).

واطلق البلجيكي راديا ناينغولان قذيفة مماثلة من مسافة ابعد ارتفعت قليلا فوق العارضة (36)، وسدد اينسينيي في يدي الحارس دي سانكتيس (40)، وارتد روما في هجمة معاكسة بقيادة جرفينيو الذي اعاد الكرة خلفية الى مايكون الذي انهاها في الشباك من الخارج (43).

وفي الشوط الثاني عاد نابولي الذي التقط على ما يبدو العبرة من فشله في الاول وسجل هدفين مدركا التعادل لتسهل مهمته في الاياب الاربعاء المقبل، لكن الحظ لم يقف الى جانبه وتلقى الخسارة في نهاية اللقاء.

وقلص نابولي الفارق بعد دقيقتين فقط من بداية هذا الشوط بعد تسديدة من الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين المنتقل بدوره من ريال مدريد من مسافة قريبة حاول الحارس دي سانكتيس التصدي لها فاستقرت في شباكه (47).

واطلق الصربي آدم لياييتش كرتين قويتين تصدى رينا لاولهما (52) ومرت الثانية بجانب القائم الايمن (54)، واصاب جرفينيو الشبكة الخارجية (59)، ومرر هيغواين الكرة الى كايخون سبقه اليها دي سانكتيس مع عودة السيطرة الى نابولي (67).

وعادل نابولي بواسطة البلجيكي دريز مرتنز بعد 4 دقائق من نزوله بدلا من قائد الفريق السلوفاكي ماريك هامسيك بعدما غربل عدة لاعبين وسجل هدفا رائعا للغاية (70).

وضغط روما في الدقائق العشرين الاخيرة بغية قلب النتيجة لصالحه ونجح في بلوغ هذا الهدف بعد ان قطعت الكرة في منتصف الملعب ومررت الى جرفينيو الذي انحرف في الجهة اليمنى حتى وصل الى مسافة مناسبة وسددها في الشباك هدفا ثانيا شخصيا وثالثا لفريقه (88).

وكان اودينيزي تغلب على فيورنتينا 2-1 يوم الثلاثاء. - (أ ف ب)

التعليق