مادبا: جمعية المتقاعدين العسكريين تحتفل بعيد ميلاد قائد الوطن

تم نشره في الجمعة 7 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة   

ذيبان- أكد وزير العمل وزير السياحة والآثار الدكتور فيصل القطامين على الدور الكبير الذي يوليه جلالة الملك عبد الله الثاني بجعل الأردن أكثر تطورا بكافة الميادين.

وأضاف خلال رعايته حفل جمعية المتقاعدين العسكريين في لواء ذيبان بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني وتوليه سلطاته الدستورية " أننا نستذكر بهذه المناسبة مؤسساتنا الوطنية العريقة حامية أمن الوطن وشرفه العظيم، مشيراً إلى البصمات التي قدمها المتقاعدون العسكريون لحماية تراب الوطن وهي دين في أعناق الأردنيين.

وقال إن الشجاعة لا تتقاعد وسيبقى المتقاعدون في ذاكرة الوطن، مشيراً إلى عظمة التضحيات التي قدمها منتسبو قواتنا على ثرى فلسطين وتراب القدس.

وقال رئيس جمعية المتقاعدين العسكريين في لواء ذيبان المقدم المتقاعد سلامة الهروط إننا نستذكر بكل إجلال وإكبار عظمة آل البيت في صياغة التاريخ العربي المشرق، وقيادة مسيرة ثورة العربية الكبرى، ثورة الحق والعمل والإنسانية.

وأشاد نائب رئيس جمعية المتقاعدين الدكتور صالح الخضور بالإصلاحات التي قام بها جلالة الملك بكافة الميادين.

وأشتمل الحفل الذي حضره العين الدكتور عبد الشخانبة ورؤساء بلديات محافظة مادبا وحشد كبير من المتقاعدين ووجهاء قبيلة بني حميدة على فقرات فنية متنوعة قدمتها عدد من الفرق المحلية وقصائد شعرية معبرة عن جلال المناسبة وفقرات رياضية قدمتها مجموعات قوات الدرك ومعزوفات لموسيقى الآمن العام.

وفي نهاية الاحتفال وزع القطامين الدورع والشهادات التقديرية للمكرمين من المتقاعدين العسكريين تقديراً لجهودهم في خدمة الوطن.

إلى ذلك أفتتح وزير العمل ووزير السياحة والآثار المقرالسياحي للجميعة الأردنية للسياحة الميسرة في منطقة لب بلواء ذيبان.

وقال الوزير إن الحكومة تدعم المشاريع التنموية التي من شأنها ايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل، ومن ضمنها مشروع قرية بيت جدودنا التراثي السياحي، والذي يهدف إلى دمج المجتمعات المحلية بالسياحة وإشراكهم في تطوير المنتج السياحي.

وأضاف إن هذا اللقاء يعد النموذج المثالي للعيش المشترك بين أتباع الأديان السماوية المنبثق من وسم السياسة الأردنية التي تتميز بالوسطية والإعتدال، وقبول الآخر، وهذا ما رسخته رسالة عمان كنموذج للاعتدال وقيم التسامح وسبل العيش المشترك.

وأكد أن وزارة السياحة تسعى على دعم السياحة التي ستعود بالنفع على الاقتصاد الوطني في مجمله. 

ولفت إلى أهمية بدء تشغيل المحيكات الذي سيؤمن ما يقارب (50) فرصة عمل وتدريب لأبناء القرية. 

وبين رئيس الجمعية الأردنية للسياحة الميسرة الدكتور عبد الحفيظ الهروط أهداف الجمعية ودورها التنموي في تعظيم المنتج السياحي وترويجه على المستويين المحلي والخارجي ،من خلال وزارة السياحة والآثار، لأفتاً إلى أن الجمعية تسعى إلى إقامة مشاريع منها تدوير النفايات بمختلف أنواعها بما يعود بالفائدة على المجتمع المحلي والحفاظ على البيئة المحلي.

وتفقد الوزير سير العمل بمصنع الصافي لصناعة الألبسة في منطقة دليلة الحمايدة في لواء ذيبان والذي انشئ بمكرمة ملكية بهدف النهوض في المنطقة وتوفير فرص عمل لقاطنيها.

واستمع الوزير في جولته الى شرح مفصل من القائمين على إدارة المصنع حول سير العمل في المصنع، مبينين  أن المصنع وفر فرص عمل ما نسبته 90 بالمائة من الأيدي العاملة من الإناث.

 

التعليق