"الوحدة" يتهم مجلس "المهندسين" بمخالفة لوائح التعيين... ونائب النقيب ينفي

تم نشره في الجمعة 7 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

عمان -الغد - فيما اتهم المكتب المهني لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، مجلس نقابة المهندسين بـ"تجاوز" أنظمة المجلس في تعيين مدير جديد لفرع نقابة المهندسين في الزرقاء، أكد نائب نقيب المهندسين ماجد الطباع أن الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المجلس "سليمة ولا غبار عليها".

وقال، في بيان أمس، إن "عضوين من التيار القومي واليساري في مجلس نقابة المهندسين انسحبا من جلسة أول من أمس لمجلس النقابة، رفضاً لقبول المجلس توظيف مدير فرع النقابة في الزرقاء، بطريقة تخالف نظم ولوائح النقابة". 

وأشار إلى أن المنسحبين "طالبا النقيب وأعضاء المجلس إعادة إعلان التوظيف لمدير فرع الزرقاء لخلل في الإعلان الذي تم بموجبه التوظيف، حيث تم الإعلان بتاريخ  الخامس والعشرين من شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، والذي يصادف يوم عطلة رسمية، ولغاية التاسع والعشرين من الشهر نفسه، وتخلل هذه المدة أيضاً وجود يومي الجمعة والسبت كعطلة أسبوعية، إضافة الى أن مدة الإعلان لم تتجاوز الخمسة أيام".

وبين أنه نتيجة "إصرار المجلس على التمسك بالتوظيف الذي تم، اضطر المهندس سمير الشيخ رئيس شعبة المناجم والتعدين والمهندس ذياب عامر عضو مجلس النقابة، إلى الانسحاب من الجلسة احتجاجاً على تفرد وتعنت النقيب وأعضاء المجلس". 

وأضاف إنه "في نفس الجلسة تم العرض لتوظيف أحد الأشخاص في موقع مدير مركز التدريب في النقابة، دون اللجوء إلى وضع أي إعلان في الصحف والمواقع الالكترونية، وهو ما رفضه أيضاً الشيخ وعامر، حيث أكدا على ضرورة وضع إعلان في الصحف والمواقع حسب الأصول". 

وأوضح البيان "أننا ومن موقع المسؤولية والحرص على النقابة، نؤكد على اعتمادنا للحوار وسيلة داخل الأطر النقابية (المجلس والهيئة العامة)، وهذا ما قمنا به في الجلسة المذكورة، الا أن زملاءنا في المجلس رفضوا أسلوب الحوار وأصروا على موقفهم بالتوظيف".

وطالب بالتزام مجلس النقابة باللوائح الناظمة لعمل النقابة في التوظيف، وتفعيل نظام ولوائح الموظفين الموجود لدى النقابة والذي يتضمن الترفيع والتعيين والحوافز.

في المقابل، أكد نائب نقيب المهندسين ماجد الطباع أن مجلس النقابة "لم يطلع على بيان المكتب المهني لحزب الوحدة الشعبية"، مبديا استغرابه من بحث هذا الموضوع "خارج مقر النقابة، وقيام الحزب بمناقشة قرارات مهنية وإدارية تخص النقابة ومجلسها".

وأكد الطباع، لـ"الغد"، أن الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المجلس "سليمة ولا غبار عليها، وهي تدخل في صلب صلاحياته، وهو الوحيد المخول بتحديد الطريقة التي يُعيِن بها حسب الوظيفة المستهدفة".

وفي ما يخص تعيين مدير فرع الزرقاء الجديد المهندس أيمن الحياري، أوضح

الطباع أن "الإعلان تم الإبلاغ عنه في إحدى الصحف بتاريخ الثالث والعشرين من شهر كانون الأول (ديسمبر) 2013، إلا أنه ولأسباب فنية تخص الصحيفة نفسها تم نشره بعد يومين".

وبين أن "عدد المتقدمين إلى وظيفة مدير الفرع زاد على 20 مهندسا، وهذا الأمر يدل على أن الإعلان كان واضحا ومقروءا، حيث كان التقدم إلى الوظيفة من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالنقابة، الذي لا تضيره أيام العطل، وأن العديد من المهندسين استفادوا من العطلة لترتيب طلبات توظيفهم الخاصة".

وأضاف الطباع أن "لجنة الموظفين في النقابة قابلت 9 مهندسين تنطبق عليهم الشروط في الإعلان، ومن ثم تم اختيار أكثرهم خبرة نقابية"، مضيفا أن "الحياري هو عضو لمجلس فرع الزرقاء لأكثر من 5 دورات سابقة ويشهد بكفاءته جميع المهندسين".

وحول توظيف مدير مركز التدريب في النقابة، أكد الطباع أن هذا الأمر "تم بحثه أول من أمس بحضور أحد المهندسين الذي كان عميدا في إحدى كليات الهندسة المرموقة في المملكة"، مبينا أن "الزميلين الشيخ وعامر شهدا له بالكفاءة وأجمعا عليه أيضا".

وشدد على أن قانون النقابة "لا يوجد فيه نص يؤكد ضرورة وضع إعلان لتوظيف مدير مركز للتدريب، وهو أمر يخص مجلس النقابة وحدها". 

التعليق