جماجم بشرية ضمن الأمتعة الأكثر غرابة بمطارات أميركا

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:47 مـساءً

أتلانتا- أسلحة وبنادق يدوية بل وحتى أجزاء من جمجمة بشرية.. هذه ليست سوى جزء يسير من أغراض "مجنونة" حاول مسافرون أميركيون تمريرها خلسة إلى الطائرات في العام الماضي.
وأجرت إدارة أمن النقل الأميركية، في مدونتها على الإنترنت، مراجعة عامة للعام الماضي، سردت فيها بعض من الأغراض "الغريبة" و"الخطيرة" التي صادرها موظفو الجهاز الحكومي، من مسافرين لجأوا إلى وسائل مبتكرة لإخفائها والمرور بها عبر أجهزة التفتيش في المطارات، من بينها 1813 قطعة سلاح، 80 في المائة منها كانت محشوة بالرصاص.
وكان مطار أتلانتا الدولي، أكثر مطارات العالم ازدحاما من حيث حركة المسافرين، في القائمة بعدد الأسلحة المصادرة. ومن الأسلحة الأخرى التي تمت مصادرتها، أسلحة بيضاء كالسكاكين التي تم إخفاؤها ببراعة على شكل "عصا خيزران، أو كبطاقة ائتمان، أو فرشاة أو مشط للشعر"، بجانب قنابل يدوية حقيقية وأخرى مزيفة، أما الأغرب فكانت لأجزاء من جمجمة بشرية داخل أوعية فخارية تمت مصادرتها في مطار "فورت لودرديل" بفلوريدا وزعم حاملوها بأنهم قاموا بشراء تلك الأواني الفخارية دون العلم بمحتواها.
ويشار إلى أن مدونة إدارة أمن النقل أطلقت للمرة الأولى العام 2008، وتتناول طائفة مختلفة من قصص المسافرين، من أفكار للسفر في أعياد الحب "فلانتاين" إلى ضباط التفتيش من "يحملقون" في المسافرين أثناء مرورهم بأجهزة التفتيش التابعة للدائرة.-(CNN)

التعليق