إطلاق منصة عربية لاستخدام البرمجيات عبر "الحوسبة السحابية"

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان- أطلقت شركة "ميناايتك"؛ شركة البرمجيات الأردنية، الخميس الماضي، أول منصة عربية تقوم على تقنية الحوسبة السحابية تعرض وتتيح استخدام برمجياتها المتخصصة في إدارة الموارد البشرية عبر الإنترنت، بدون الحاجة الى موظفين أو وسائط ومخدمات لاستخدام هذه البرمجيات.
وأعلنت الشركة -التي تعمل منذ عشر سنوات على إنتاج البرمجيات المتخصصة في إدارة الموارد البشرية والإدارة المؤسسية- أن هذه المنصة التي عملت عليها الشركة على مدار عام مضى، أصبحت اليوم متاحة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة تحت اسم "MenaIP"؛ حيث يستخدم البرمجيات المعروضة عليها قرابة 100 من عملاء الشركة، فيما أكدت الشركة أنها تستهدف الوصول الى قاعدة الـ600 مستخدم لهذه المنصة مع نهاية العام الحالي.
وقال الرئيس التنفيذي المؤسس لشركة "ميناايتك"، الدكتور بشار حوامدة، إنّ هذه المنصة هي الأولى من نوعها التي تعرض وتتيح شراء واستخدام البرمجيات، بعيدا عن الطرق التقليدية والوسائط والتكاليف التي كانت تتكبدها الشركات في شراء واستخدام البرمجيات، موضحا أن المنصة تعرض اليوم أربعة منتجات متخصصة وهي: (MenaLite) نظام الرواتب وخدمات الموظفين الذاتية ، (MenaCRM) وهو نظام إدارة علاقات العملاء، (MenaTracks) لاستقبال ومتابعة الشكاوى، (MenaPMS) لإدارة الاستراتيجيات المؤسسية.
وقال حوامدة، في مؤتمر صحفي، إن المستخدم (شركات صغيرة ومتوسطة) عبر هذه المنصة يستخدم هذه البرمجيات عبر الإنترنت، مقدّمة إليه بشكل خدمة، بدون أن يهتم بالكيفية التي تعمل بها هذه الخدمة، أو الوسائط والأجهزة التي تشغلها، وغيرها من الأمور الفنية التي تتيح الخدمة.
وأوضح أن هذا النمط من الاستخدام يعتمد على تقنية "الحوسبة السحابية"، التي قال إنها ستشكل مستقبل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المستقبل، داعيا الشركات الأردنية العاملة في صناعة البرمجيات الى بناء برمجياتها وأنظمتها بطرق مبتكرة تحمل "ملكية فكرية"، وذلك لضمان قدرتها على المنافسة حتى للبرمجيات العالمية.
ومن جانبه، أكّد الرئيس التنفيذي لشركة الطرق الأولية للبرمجيات "زيرو ون تراكس" -الشركة التابعة لـ"ميناايتك"- محمّد المفرّج، أهمية "الملكية الفكرية" و"المواءمة لاحتياجات المستخدم المحلي كعناصر أساسية لنجاح المنتجات في صناعة البرمجيات، داعيا الشركات الريادية الى تبني هذه العناصر اذا ما رغبت في العمل في هذه الصناعة.
وقال المفرّج إن هذه العناصر ساعدت الشركة على النجاح منذ تأسيسها وانطلاقتها في السوق المحلية في العام 2007، مشيرا الى صفقة استحوذ "ميناايتك" على "زيرو ون تراكس" في العام 2012، والتي قال إنها أعطت قوة للشركة لدخول أسواق عربية عدة: مثل السعودية، الإمارات، الكويت.
وقال إنّ الشركة اليوم تقدم 3 منتجات جميعها منتجات أردنية تعتمد على عنصر "الملكية الفكرية" وهي: نظام "مينا تراكس" الذي يمكّن الشركات والهيئات والمؤسسات في قطاعات مختلفة من استقبال الشكاوى، الاقتراحات، الاستفسارات، والطلبات بطريقة تقنية حديثة تضمن حل وإدارة جميع المشاكل بدون إغفال أي منها، لافتا الى أن هذا المنتج هو أول نظام عربي حاصل على شهادة "ITIL" التي تعد المعيار العالمي الوحيد لتطبيقات الدعم الفني في المؤسسات.

[email protected]

[email protected]

التعليق