تحطيم ونبش قبور قرية فلسطينية قرب الرملة

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 02:06 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:46 مـساءً

الناصرة -الغد- أقدمت عصابات يهودية متطرفة نهاية الأسبوع الماضي، على نبش واقتلاع 15 قبرا من مقبرة قرية "المزيرعة" الفلسطينية في قضاء مدينة الرملة.
وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، إن أحد العاملين فيها اكتشف الجريمة، خلال زيارة دورية لتفقد المكان ومعالم القرية الباقية، وتبين أن المجرمين اعتدوا على شواهد القبور ونبشوها، بشكل مهين لحرمة الموتى وقدسية المكان.
وحملت مؤسسة الاقصى، المؤسسة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة. وأكدت أنها تأتي ضمن مسلسل إجرامي منظم تقوم به جماعات يهودية متطرفة بحق المقدسات الإسلامية في طول البلاد وعرضها.
ولفتت مؤسسة الأقصى إلى أنها ستقوم بواجبها تجاه هذه الجريمة، وستتخذ الإجراءات اللازمة لإعادة قدسية القبور والمقبرة والتوجه للجهات المعنية لإطلاعها على حجم الأذى الذي لحق بالمقبرة.
يُذكر أنّ مقبرة قرية المزيرعة تعرضت لعدة انتهاكات سابقة من ضمنها محاولة اقتطاع جزء منها، وكذلك استعمالها ممرا لمسارات الدراجات النارية الرباعية، فيما تقوم "مؤسسة الأقصى" برعاية المقبرة ضمن مشروع الصيانة الدوري السنوي.

التعليق