الشونة الجنوبية: طلبة مدرسة الجوفة يمتنعون عن الدوام

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 12:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 03:10 مـساءً
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم من الدوام -(من المصدر)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- امتنع طلبة مدرسة الجوفة الثانوية للبنين في الشونة الجنوبية عن الالتحاق بدوامهم صباح اليوم الاثنين، احتجاجا على نقص الخدمات في المدرسة خصوصا الماء والكهرباء.

ويضطر معظم طلبة المدرسة والذين يزيد عددهم على 500 طالب إلى قضاء حاجتهم في الأودية المجاورة، أو في دورات المياه باقرب مسجد فيما يفضل آخرون الانصراف بشكل مبكر.

المدرسة التي بوشر التدريس فيها بداية العام الدراسي الحالي تعتبر من المدارس النموذجية في لواء الشونة الجنوبية، والتي أنشئت بتمويل من الوكالة الأميركية للتعاون الدولي USAID وما يزال التيار الكهربائي مفصولا عن المدرسة منذ شهر رغم بدء الدوام المدرسي فيها، ما خلق مشاكل عدة للطلبة والهيئة التدريسية والإدارية بحسب أولياء أمور طلبة.

يؤكد يوسف العدوان أن المدرسة تعتبر الأفضل في اللواء، الا أن انقطاع التيار الكهربائي والمياه عنها تسبب بمشاكل كثيرة للطلبة، مشيرا أن من الطلبة من يعاني من أمراض كالسكري الذي يضطر مريضه الى الذهاب الى الحمام عدة مرات وبشكل مستمر.

ويشير العدوان إلى أن مرور شهر على بدء المشكلة دون حل يؤشر الى تباطؤ الجهات المعنية وعدم اهتمامها بالطلبة الذين اضطر بعضهم إلى التغيب وبعضهم إلى الانصراف مبكرا لكي يستخدم دورات المياه، لافتا إلى أن فترة العطلة كانت فترة مناسبة لإيجاد حل جذري للمشكلة قبل موعد الدوام الرسمي للمدرسة.

ويبين ولي الأمر سالم محمد أن عددا كبيرا من الطلبة يذهبون إلى الوادي المجاور للمدرسة لقضاء حاجتهم، وهو أمر غير لائق أخلاقيا وصحيا، موضحا أن الإدارة التربوية لم تستطيع الى الآن إيجاد حلول بديلة كتوفير مياه في دورات المياه لكي يستطيع الطلبة استخدامها.

ويؤكد سالم ان عدد من أعضاء الهيئة التدريسية يذهبون بسياراتهم الى اقرب مسجد في المنطقة لقضاء حاجتهم، مضيفا ان الطلبة لا يستطيعون فعل ذلك لبعد المسجد عن المدرسة فيضطرون إلى التوجه إلى الأودية المجاورة.

ويوضح عضو مجلس بلدي الشونة الوسطى عن منطقة الجوفة يوسف ابوجرار أن المياه متوفرة في المدرسة الا ان انقطاع التيار الكهربائي يحول دون ضخها إلى المرافق، مبينا أن النظام المستخدم في تمديدات المياه للمدرسة يعتمد على المضخات الكهربائية لإيصال المياه إلى كافة مرافق المدرسة.

ويؤكد أبوجرار أن المشكلة الأخرى هي انبعاث الروائح الكريهة من دورات المياه المقامة داخل البناء المدرسي، لافتا أن الدوام المدرسي ما زال في بدايته واذا ما انتظم جميع الطلبة على مقاعد الدراسة فستصبح المشكلة أكبر من ذلك بكثير.

واكتفى مدير تربية لواء الشونة الجنوبية الدكتور عبدالله العمايرة بالقول "إنه جرى مخاطبة وزير التربية ومتصرف اللواء لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحل المشكلة".  

[email protected]

التعليق