تمديد المهلة الإنسانية في حمص 3 أيام

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 09:02 مـساءً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:48 مـساءً
  • سوريون يجلون السبت مسنا من مدينة حمص المحاصرة -(ا ف ب)

الأمم المتحدة- أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس ليل الاثنين الثلاثاء، أنه تم تمديد الهدنة الانسانية التي اتاحت إجلاء ألف مدني من أحياء حمص القديمة المحاصرة في وسط سورية، وذلك لثلاثة أيام حتى مساء الاربعاء.

وقالت آموس في بيان "ارحب بموافقة اطراف النزاع على تمديد الهدنة الانسانية في مدينة حمص القديمة لثلاثة ايام

وكان مقررا ان تنتهي هذه الهدنة مساء الاحد.

واضافت اموس "آمل ان يتيح لنا هذا الامر اجلاء مزيد من المدنيين وتسليم مساعدات اضافية."

واورد البيان ان "اكثر من 800 شخص" غادروا حمص القديمة منذ السابع من الجاري، ولفتت اموس الى ان الطواقم الانسانية للامم المتحدة والهلال الاحمر السوري تعرضت "لاستهداف متعمد" بالنيران في حمص، مشددة على ان هذا الامر "مرفوض تماما" وآملة في الا تكون عملية الاجلاء "حدثا لمرة واحدة".

كذلك، املت في ان "يتوافق" ممثلو النظام السوري والمعارضة الذين يتفاوضون في جنيف "على تقديم مساعدة طويلة المدى الى 250 الف مدني في المناطق المحاصرة في سوريا."

وتواصلت الاثنين عمليات اجلاء مدنيين من الاحياء المحاصرة منذ نحو سنتين في مدينة حمص القديمة في وسط سوريا لليوم الرابع على التوالي باشراف الامم المتحدة، وارتفع عدد الاشخاص الذين خرجوا حتى بعد الظهر الى الف." (ا ف ب)

 

 

 

 

 

 

التعليق