سوق اللحوم بوسط البلد ملاذا لمحدودي الدخل

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 01:27 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 13 شباط / فبراير 2014. 09:25 مـساءً
  • من سوق اللحوم في وسط البلد-(الغد)
  • من سوق اللحوم في وسط البلد-(الغد)
  • من سوق اللحوم في وسط البلد-(الغد)

حمزة دعنا

عمان- يعد سوق اللحوم في وسط البلد الملاذ الآمن لكثير من الأسر ذات الدخل المحدود، خصوصاً أن غالبية اللحوم التي تباع في ذلك السوق هي مستوردة ولا يتعدى سعر الكيلو منها الـ6 دنانير.

صاحب ملحمة أبو السعيد في سوق الخضار الجديد، سامر أبو مرخية يقول "غالبية الزبائن يشترون اللحمة بمبالغ لا تتجاوز الثلاثة دنانير وذلك لسد حاجياتهم اليومية".

وأضاف أن الطلب يرتفع على اللحوم عادةً في أول الشهر مع استلام الموظفين لرواتبهم، مشيراً إلى أن جميع اللحوم التي تباع في السوق مستوردة من أستراليا ويتراوح سعر الكيلو من 5 إلى 6 دنانير، فيما يتراوح سعر كيلو اللحوم النيوزلندية من 4 إلى 4.5 دينار.

وقال إن أغلب الزبائن يبحثون عن اللحوم رخيصة الثمن نظراً لتراجع القدرات الشرائية لديهم، وذلك لسد حاجاتهم اليومية فقط.

وبين أبو مرخية أن سوق اللحوم ينتعش نهاية الأسبوع للتحضير لـ"طبخة الجمعة" للعائلات محدودة الدخل.

وأثناء جولة ميدانية لـ"الغد" في السوق، قال الموظف في القطاع العام أبو مصطفى "أشتري اللحمة مرتين في الأسبوع بمبلغ 6 دنانيير، وأفضل اللحوم النيوزلدنية التي لا يتجاوز الكيلو منها 4.5 دينار".

وأضاف أبو مصطفى "لدي ثلاثة أولاد وجميعهم يفضلون اللحوم على الدجاج".

يشار إلى أن مسحا للعمالة والبطالة السنوي لدائرة الإحصاءات، أظهر أن 44.6 % من العاملين في الأردن يتقاضون رواتب تقل عن 300 دينار، وهو المستوى ذاته في العام 2011.


وكشفت بيانات المسح أن 12.4 % من العاملين في المملكة، يتقاضون رواتب تقل عن 200 دينار، وهو ما يشكل خرقاً للحد الأدنى للأجور المعتمد في الأردن والبالغ 190 ديناراً.

[email protected]
@hamzehdaana

التعليق