القوات العراقية تقتحم ناحية شمال بغداد بعد يوم على سيطرة مسلحين على اجزاء منها

تم نشره في الجمعة 14 شباط / فبراير 2014. 02:18 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 16 شباط / فبراير 2014. 12:17 صباحاً

تكريت (العراق)- بدات القوات العراقية صباح الجمعة اقتحام ناحية سليمان بيك الواقعة على الطريق الذي يربط بغداد بشمال البلاد، بعد يوم من سيطرة مسلحين على اجزاء منها وسط مواجهات قتل فيها تسعة مسلحين، وفقا لمسؤول محلي.
وقال مدير ناحية سليمان بيك (150 كلم شمال بغداد) طالب البياتي في تصريح لوكالة فرانس برس "بدات القوات العراقية صباح اليوم اقتحام ناحية سليمان بيك حيث دخلت المدرعات والدبابات (...) تتقدمها الفرق الهندسية التي تفكك العبوات".
واضاف ان "اشتباكات متقطعة تجري بين القوات الامنية وقناصين يعتلون المباني السكنية في الناحية"، لافتا الى ان مسلحين اثنين قتلا في المواجهات اليوم، فيما قتل ليلة امس الخميس سبعة مسلحين في ضربة جوية استهدفت سيارة كانت تقلهم.
وسيطر عشرات المسلحين المناهضين للحكومة العراقية الخميس على اجزاء من ناحية سليمان بك الاستراتيجية، معظمهم ينتمون بحسب البياتي الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، احد اقوى المجموعات الجهادية المسلحة في العراق وسوريا.
وكانت ناحية سليمان بيك قد سقطت في ايدي مجموعات من المسلحين المناهضين للحكومة في نيسان/ابريل الماضي لعدة ايام، قبل ان تستعيد القوات الحكومية السيطرة عليها.
وفي 25 تموز/يوليو الماضي، اعدمت مجموعة مسلحة 14 سائق شاحنة شيعيا قرب سليمان بيك.
واوضح مسؤولون امنيون ومحليون حينها لفرانس برس ان المجموعة المسلحة المكونة من 40 رجلا اقامت حاجز تفتيش وهميا، حيث عمدت الى القبض على سائقي الشاحنات التي كانت تعبر الطريق السريع بين بغداد واقليم كردستان، "فاطلقت سراح السنة منهم واعدمت الشيعة".- (أ ف ب)

التعليق