اتحاد اليد يعقد مؤتمرا صحفيا اليوم

تم نشره في السبت 15 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:52 مـساءً
  • رئيس اتحاد كرة اليد الدكتور ساري حمدان - (الغد)

عمان-الغد- يحدد اتحاد كرة اليد موقفه النهائي من مجمل المطالب التي تقدمت بها الأندية، والتي تتعلق بنظام البطولات المحلية التي أقرها الاتحاد مطلع العام الحالي، وآلية الدعم المالي التي سيتبعها في دعم الأندية المنتسبة إليه، والتي ترتبط مع مشاركات الأندية والنتائج التي تحققها في مختلف البطولات المحلية، وخصوصا بطولات الفئات العمرية، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده رئيس الاتحاد الدكتور ساري حمدان عند الساعة الثالثة من مساء اليوم "السبت" في مقر الاتحاد بمدينة الحسين للشباب، بحضور اعضاء مجلس ادارة الاتحاد.
وينتظر أن يعرض حمدان كافة التفاصيل الفنية والمالية التي تتعلق بالنظام الجديد الذي اقره الاتحاد، وكافة التعليمات الخاصة بالبطولات المحلية، وقيمة الدعم المالي الذي ستتلقاه الأندية من خلال مشاركاتها في البطولات المحلية، والنتائج التي ستحققها خصوصا فرق الفئات العمرية التي يعتبرها الاتحاد ركيزة اساسية في عملية التطوير الشاملة التي بدأ الاتحاد في تنفيذها على أرض الواقع، من خلال استدعاء المنتخبات الوطنية (السيدات والشابات والرجال والشباب والناشئين).
كما سيتحدث حمدان عن برنامج عمل الاتحاد خلال الفترة المقبلة، والذي يشتمل على اقامة كافة البطولات المحلية ضمن الأنظمة والتعليمات الجديدة، التي سيطبقها الاتحاد بدءا من بطولة الشباب التي تقام اعتبارا من 25 شباط (فبراير) الحالي.
وعلمت "الغد"، أن الاتحاد لن يغير موقفه من القرارات الأخيرة التي اتخذها، والتي جاءت ردا على المطلب التي تقدمت بها أندية (الحسين والعربي والكتة وأم جوزة وكفرنجة وكفرسوم ويرموك الشونة والفجر)، والتي تنص على الإبقاء على نظام البطولات المحلية للعام 2014، والذي تم اعتماده سابقا، في الوقت الذي قرر فيه ايضا تحديد آلية الصعود والهبوط لدوري الدرجتين الأولى والثانية في ضوء التقييم الفني الذي سيتم العام الحالي، والذي سيتحدد خلاله شكل الهبوط والصعود في الموسم المقبل.
وكانت الأندية (المعترضة) قد عقدت سلسلة من الإجتماعات كان اخرها في مقر النادي العربي، حيث أكدت في مطالبها الغاء التعليمات والأنظمة الجديدة التي اقرها الاتحاد، الى جانب الأبقاء على آلية الدعم المالي السابقة، وضرورة تسويق اللعبة من قبل الاتحاد، اضافة الى تقليص عدد اللاعبين في الكشوفات المخصصة لبطولات الفئات العمرية من 14 لاعبا الى 10 لاعبين.

التعليق