اختتام المؤتمر الدولي الثالث لجمعية أمراض الدم

تم نشره في الجمعة 14 شباط / فبراير 2014. 10:17 مـساءً

عمان – الغد- اختتمت امس أعمال المؤتمر الدولي الثالث لجمعية أمراض الدم والتي أقيمت في فندق الميريديان، نوقشت خلاله عدة أوراق عمل حول سرطانات الدم.
وناقش المؤتمرون آخر المستجدات العلمية في تشخيص وعلاج الأمراض المزمنة وتجلطات الدم بأنواعها، والأدوية الحديثة لمعالجتها، إضافة إلى اعتلالات الصفيحات الدموية وأمراض الهيموفيليا والتلاسيميا وفقر الدم المجالي.
 وقال رئيس المؤتمر رئيس الجمعية الدكتور صلاح عباسي انه تم اقامة ندوة مصغرة حول اضرار التدخين المدمرة على الانسان، خاصة ان نسبة الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين تتجاوز 12 مرة عند غير المدخنين، مشيرا الى أضراره على غير المدخنين وهم “المدخنون السلبيون” الذين يعايشون المدخنين.
وأوضح عباسي أن الجمعية رفعت شعار منطقة خالية من التدخين حيث كان المؤتمر وقاعاته وفعالياته منطقة خالية من التدخين.
بدورها، اكدت رئيسة اللجنة العلمية الدكتورة غدير عابدين ان المؤتمر حقق نجاحا من حيث نوعية المحاضرات والمحاضرين الذين قدموا من أكثر من 17 بلد من بينها الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وفرنسا وايطاليا واستراليا والسعودية اضافة الى اكثر من 250 أردنيا وعربيا ومن مختلف القطاعات سواء في وزارة الصحة أو الخدمات الطبية الملكية والجامعة الأردنية ومركز الحسين للسرطان والقطاع الخاص.
وقال مستشار وزير الصحة للأمراض الوراثية الدكتور باسم الكسواني ان وزارة الصحة شاركت في أعمال المؤتمر من خلال 23 طبيباً اختصاصياً ومقيما.
واكد الكسواني ان العمل جار ليكون العام 2020 عام الإعلان عن عدم وجود حالات ولادة جديدة من التلاسيميا، مطالبا الجميع بالالتزام بفحوصات ما قبل الزواج الإسلامية.
وأضاف أن وزارة الصحة ستبقى السند القوي لكل المؤتمرات العلمية في إطار تعزيز عملية تعليم الطب المستمر وبالتعاون مع نقابة الأطباء وجمعياتها التخصصية والقطاعات الطبية الأردنية كافة.

التعليق