محطات رياضية

اتحاد الكرة يتدخل لحسم خلافات "المحترفين" بإستضافة المباريات وريع مباراتي الفيصلي مع الوحدات والرمثا 36 ألف دينار والمجاري تعيق توس

تم نشره في الأحد 16 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً

عاطف عساف

عمان -  "محطات رياضية"... زاوية اسبوعية نطل من خلالها على قراء "الغد"، نطرح فيها مجموعة من الأخبار والقضايا والهموم والاسرار التي تحاكي الواقع الرياضي، حيث سنقوم بتسليط الضوء على الكثير من المواضيع الساخنة التي تلامس اوجاع الرياضة الأردنية، وفي الوقت ذاته نستقبل آراءكم ومقترحاتكم لنقوم بنشرها ما أمكننا ذلك.


اتحاد الكرة يتدخل لحسم خلافات أندية المحترفين


ربما الاشكالات والجوانب السلبية التي حدثت في مباراتي الفيصلي مع الوحدات وكذلك الفيصلي مع الرمثا، تستدعي من اتحاد كرة القدم وقفة متأنية لدراسة الوضع، لا سيما ما حدث في المباراتين من أمور قد تضر بالحضور الجماهيري، خاصة وأن النادي المستضيف يلجأ إلى احتمالية التلاعب بما يخدم مصلحته وقد يكون ذلك ليس عن طريقه وانما للاساليب التي يتبعها الوسيط أو الشخص الذي يقوم بالحصول على ضمان المباريات، ففي المباراتين الاخيرتين تم (حشر) الجمهور في الدرجة الأولى وتأخير بيع التذاكر الخاصة بالدرجة الثانية حتى يرفع هذا الوسيط إيراده لكون سعر تذكرة الأولى 3 دنانير والثانية بدينارين، وقد شاهدنا كيف تكدست الجماهير في مدرجات الأولى وخاصة مباراة الفيصلي مع الوحدات، وهذا قد يساهم بحدوث ما لا يحمد عقباه، في ظل سعي كلا الطرفين النادي والوسيط لتوسيع رقعة الربح على حساب اشياء كثيرة، ولعل هذه السلبيات وما حدث من خلافات الصراخ الذي دب في أروقة الاتحاد الخميس الماضي خلال الاجتماع التنسيقي الاخير لمباراة الفيصلي مع الرمثا بين الإداريين، والتباعد في وجهات النظر على اماكن الجلوس وعدد التذاكر جعل الاتحاد يحسم الامور ويقوم بالاشراف على المباراة.
من هنا فان الاتحاد مطالب بالتدخل خصوصا في المباريات الجماهيرية قبل أن تتفجر الأمور، فهو الذي يعلم بخفايا الأمور وعليه تحقيق العدالة بغض النظر عن الصلاحيات الممنوحة للنادي المستضيف ببيع التذاكر والاشراف على المباراة.
وليس هذا فحسب فان الاتحاد مطالب بالقيام بجملة من الإصلاحات في مقدمتها الغاء البطاقات المجانية التي صرفت للأندية وغيرها وإعادة توزيعها بدقة، وفي الوقت ذاته عدم السماح لشخص آخر غير الذي منحت له البطاقة بالحضور نيابة عن صاحبها الاصلي بالاضافة إلى ضبط المنصات الرئيسية من خلال موظفي الاتحاد وليس متعهد المباراة أو النادي المعني، وهناك الكثير من القضايا التي تحتاج إلى مراجعة.
وفي ظل الحديث عن خلافات الأندية على مثل هذه القضايا، يقودنا هذا إلى مطالبة الأندية بتشكيل الرابطة والتي تحظى هذه بصلاحيات واسعة قد تعجز الأندية عن ادارتها، لا سيما ان أولى مهامها ستكون بالاشراف على المسابقات وتسويق بطولاته وخلاف ذلك من الصلاحيات التي يصعب عليها سواء الاتفاق عليها أو تنفيذها، وهنا ستدب الخلافات الامر الذي ينعكس على اللعبة، ولهذا على الأندية دراسة موضوع الرابطة بدقة وبما يخدم مصلحة الجميع خشية من صدمة الفشل، وبالتالي ستعود إلى المربع الأول، وقد تلعن اليوم الذي طالبت فيه بتشكيل الرابطة.


إيراد الفيصلي مع الوحدات والرمثا 36 ألف دينار


علمت "الغد" أن حصيلة مباراتي الفيصلي مع الوحدات التي جرت على ستاد عمان بلغت حوالي 20 ألف دينار، في حين قام الفيصلي بتضمينها لاحد المتعهدين بحوالي 20 ألف دولار، اي حوالي 14 ألف دينار ويعني هذا أن قيمة الربح بلغت 6 آلاف دينار، وقد ساهم بارتفاع المبلغ التأخير في بيع تذاكر الدرجة الثانية ومنح الأولوية للدرجة الأولى، وقد شاهد الجميع تكدس الجماهير في هذه الدرجة الأمر الذي استدعى من احد الاداريين بنادي الوحدات للاحتجاج، وربما هذا "الجشع" سيضر بالكرة الأردنية في حال استمرت الأندية بتضمين مبارياته لاشخاص بالطبع سيكون الهدف الرئيس ربحي وبأكبر قيمة مالية.
كما بلغ إيراد مباراة الفيصلي والرمثا التي اقيمت على ستاد الحسن 16 ألف دينار وقام الرمثا بتضمينها بمبلغ 12 ألف دينار، وعلم أن الحضور الجماهيري حسب ارقام المتعهد بلغ 7650 متفرجا، اي أن الريع المتعلق بمباراتي الفيصلي مع الوحدات وهي في ارض الفيصلي وكذلك مباراة الفيصلي مع الرمثا في ارض الاخير بلغ 36 ألف دينار.


صعوبة توسعة ستاد عمان ومياه المجاري تغمر ملعب الكرامة


فوجئ المجلس الأعلى للشباب عند إجراء الدراسات على البنية التحتية للمنطقة المحيطة بستاد عمان الدولي بوجود شبكات مجاري ومياه واتصالات في المنطقة التي تقع وراء الدرجة الثالثة والمقابلة للمنصة الرئيسية في ستاد عمان، الأمر الذي يحول دون تنفيذ مقترحات المجلس بإقامة توسعة للمدرجات بهدف زيادة السعة للمدرجات في الاستاد، ولهذا سيقوم المجلس الأعلى للشباب بمخاطبة الجهات المعنية للتعاون بهدف اجراء التحويلات اللأزمة لهذه الخطوط التي انشئت في الستينيات أي قبل انشاء مدينة الحسين عندما كان الموقع الحالي عبارة عن منطقة حرجية.
ولم يتوقف الحال عند هذا الحد فملعب الكرامة ومضمار العاب القوى يتعرضان حاليا لفيضان مياه المجاري التي غمرت الملعب وباتت ارضية الحشيش في خطر جراء ارتفاع نسبة الاملاح وغير ذلك فقد غمرت هذه المياه المضمار وحفر الوثب وتسببت برائحة كريهة جعلت رواد الملعب والمضمار يتوجهون للتدريب في الغابة الرياضية لا سيما تدريبات العاب القوى.
المعلومات الواردة تشير إلى أن المجلس الأعلى بالتعاون مع مدينة الحسين للشباب والجهات المعنية الاخرى يتجهون صوب سرعة الإصلاح خاصة وان خط المجاري يشمل سكان حي المدينة الرياضية.

أسرار

• تشير بعض المصادر في اتحاد كرة القدم أن الاتحاد يدرس نقل مباراة المنتخب الاخيرة مع نظيره السوري في التصفيات الآسيوية والمقررة في 5-3 -2014 على ملعب الملك عبدالله الثاني في القويسمة، لتقام على ستاد عمان الدولي لاعتبارات لم يفصح النقاب عنها، وكان الاتحاد نقل مباراة الأردن مع الأورغواي في الملحق العالمي من القويسمة إلى ستاد عمان لأسباب رفض الافصاح عنها في ذلك الوقت.
• رئيس اتحاد لعبة فردية تكفل باعادة تأهيل المرافق الصحية وغرف اللاعبين في صالة قصر الرياضة وعلى نفقته الخاصة.
• في الوقت الذي قام الوحدات بتضمين مبارايته في بطولتي دوري المحترفين والكأس بمبلغ وصل إلى حوالي 130 ألف دينار، لم يصل تضمين الجزيرة لأكثر من 25 ألف دينار.
• تبرع شركة البوتاس بمبلغ 100 ألف دينار لإعادة تأهيل ملعب الأمير فيصل بالكرك ساهم باسراع المجلس الأعلى لطرح العطاء الذي يشمل عملية الإصلاح للمنطقة التي تقع أسفل ارضية الحشيش، الا أن المعضلة تكمن في اعتراض ذات راس باغلاق الملعب لحوالي 3 أشهر الأمر الذي يعطل تدريبات الفريق، ما اجبر المجلس الأعلى للشباب للبحث عن ملعب آخر قد يكون في جامعة مؤتة لكي يكون بديلا لتدريبات الفريق.
• تشير المعلومات الواردة من مدينة الحسين أن تأخير وزارة الزراعة بالحضور ساهم بتأخير خلع الاشجار التي تهاوت في ممرات الغابة الرياضية اثر الثلوج التي سقطت قبل شهرين، المعلومات الاحصائية تؤكد أن خسارة المدينة الرياضية جراء الثلوج بلغت 830 شجرة، لن يتم قطعها الا بحضور وزارة الزراعة.
• بلغت المستحقات المتراكمة للحكام على اتحاد كرة القدم حوالي 100 ألف دينار، في الوقت الذي امتنع الاتحاد عن منح بعض الحكام بعض المبالغ تمهيدا لدفع البقية في وقت لاحق، حيث يعاني الاتحاد حاليا من ضائقة مالية كبيرة، منعته من اقراض الحكام ولو مبالغ بسيطة.
• وجه أحد المدربين من العاملين بجهاز فني بناد محترف على صفحته الخاصة بالتواصل الاجتماعي رسالة إلى أمين السر العام في اتحاد كرة القدم فادي زريقات، حيث جاء فيها" الم يحن الآوان لقطع يد المفسدين المتواجدين داخل المكاتب في اتحادكم والذين همهم الأوحد فقط السيطرة وخدمة فئة قليلة جدا محسوبة عليهم، وتهميش المميزين" بالطبع هذا المدرب لم يوضح طبيعة الاشخاص الذين يقصدهم.
• قيادة المباراة المقبلة بين الفيصلي وشباب الأردن التي تقام يوم الأربعاء المقبل، قد تنحصر بين الحكمين أدهم مخادمة ومراد الزواهرة، حيث باتت دائرة الحكام حائرة في ظل تعدد الحكام المميزين.

[email protected]

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عمان-الاردن (عدي الهموز)

    الأحد 16 شباط / فبراير 2014.
    حقيقة نحن كجمهور نعاني كثيرا من التأخير بفتح الابواب والبيع في السوق السوداء حيث نشتري التذاكر بضعف ثمنها نتنمى على الاتحاد مراعاة ذل.